الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

آلاف السوريين يعودون إلى بيوتهم في ريف إدلب الجنوبي وحماة الشمالي

آلاف السوريين يعودون إلى بيوتهم في ريف إدلب الجنوبي وحماة الشمالي

شهدت بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي التي حررها الجيش السوري من التنظيمات المسلحة عودة آلاف المواطنين المهجرين إلى بيوتهم عبر ممر صوران بريف حماة الشمالي.

وأفادت وكالة “سانا” بأن آلاف السوريين المهجرين بدأوا يتوافدون عبر ممر صوران بريف حماة الشمالي عائدين إلى بيوتهم وقراهم في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي التي حررها الجيش السوري من الإرهاب.

اقرأ المزيد في قسم اخبار سريعة

جاء ذلك بعد أن استكملت وحدات الهندسة في الجيش السوري عمليات تأمين المناطق من مخلفات الإرهابيين.

وبدأت السلطات السورية بالعمل على إعادة الخدمات الأساسية للمناطق المحررة في بلدات وقرى مورك وكفرزيتا ولطمين واللطامنة والشيخ حديد وكفرنبوده وكرناز ولحايا إضافة إلى إجراء دراسة عن واقع طريق عام حماة حلب في الموقع الممتد من جسر صوران بريف حماة الشمالي حتى المدخل الشمالي لمدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي وتوصيف وضع الطريق وتأمينه من الناحية الفنية بالكامل.

وكانت مجموعات من تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي أقدمت أمس السبت واليوم الأحد على منع عدد من المدنيين في محافظة إدلب من التوجه نحو معبر أبو الضهور الذي فتحته الحكومة السورية من أجل انتقال السكان نحو مناطق سيطرة الدولة السورية.

وأفادت وكالة “سانا” السورية للأنباء أن تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي يمنع المدنيين في محافظة إدلب من التوجه نحو معبر أبو الضهور من خلال إطلاق النار على سياراتهم المتوجهة نحو المعبر.

واستكملت الحكومة السورية أمس السبت الإجراءات اللوجستية لافتتاح ممر أبو الضهور بريف إدلب لاستقبال الأهالي الراغبين بالخروج من مناطق سيطرة الإرهابيين بمحافظة إدلب.