الخميس , يوليو 9 2020

الفيتو المزدوج.. تستخدمه روسيا والصين ضد مشروع قرار بشأن سوريا

الفيتو المزدوج.. تستخدمه روسيا والصين ضد مشروع قرار بشأن سوريا

صوتت روسيا والصين اليوم الخميس ضد مشروع قرار بشأن هدنة في شمال غربي سوريا في مجلس الأمن كانت صاغته كل من الكويت وبلجيكا وألمانيا.

وفي جلسة عقدها مجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء، استخدمت كل من روسيا والصين حق النقض “الفيتو” ضد مشروع قرار بشأن وقف إطلاق نار في شمال غربي سوريا كانت قد صاغته كل الكويت وألمانيا وبلجيكا.

وقال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، إنه “لم يتم تنفيذ أي عمليات عسكرية واسعة النطاق في إدلب ولا تنفذ الآن”.

اقرا أيضا: دور ألمانيا الحائر في سوريا

من جهته أكد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أن دولاً دائمة العضوية في المجلس تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سوريا واستخدامه أداة في حملة معادية تهدف إلى زعزعة أمنها واستقرارها ودعم الإرهاب، بحسب “سانا”.

وأوضح المندوب السوري أن: “تحسين الوضع الإنساني في سوريا والتصدي للصعوبات التي يواجهها السوريون يتطلبان الالتزام التام باحترام سيادة سورية ووحدة وسلامة أراضيها ودعم جهودها في مكافحة ما تبقى من فلول التنظيمات الإرهابية”.

اقرأ أيضا: الأمم المتحدة تعلن عن تشكيل اللجنة الدستورية السورية

وأكد الجعفري على ضرورة انسحاب القوات الأجنبية غير الشرعية من سوريا و “وقف جرائم الحرب التي يرتكبها التحالف الدولي غير الشرعي”.