الأحد , أكتوبر 25 2020

“المالية” السورية تحجز على أموال رئيس اتحاد كرة القدم السابق فادي الدباس

“المالية” السورية تحجز على أموال رئيس اتحاد كرة القدم السابق فادي الدباس

قضية المليارات المنهوبة تتشابك يوماً بعد يوم رغم غياب التصريحات الرسمية باستثناء كلام رئيس الحكومة في مجلس الشعب بعد الإشاعة التي شغلت الناس حول التهويل بالمليارات حتى وصلت إلى المئات بالنفي القطعي للرقم مطالباً الناس انتظار نتائج التحقيقات التي من المبكر الإعلان عنها.

ألقت أخبار تحقيقات التربية بظلالها على عاتق كل من وزارة الداخلية والهيئة المركزية للرقابة والتفتيش، حيث تم توقيف عدة مطلوبين منهم مدير تربية سابق ومدراء مركزيين بالوزارة وتم هروب عشرات الأشخاص، كان أول سلسلة الهاربين عراب الوزارة أيام تولي الوزير الوز لها ( م.ع ) الذي أوشت مصادر لهاشتاغ سوريا تورط بعض القائمين على التحقيقات بتسريب معلومات واعترافات له أدلت لهروبه محاولين “لفلفة” القضية التي ما لبثت الا أن تم تسريب بعض خيوطها الى وسائل الإعلام وأخذت بعداً آخر واهتماماً رسمياً واسعاً كبداية مشرفة لمكافحة الفساد الحكومي حسب زعم البعض .

ومن خلال التحقيقات القائمة اعترف بعض الموقوفين وأيدت بعض الوثائق التي يتم تدقيقها علاقة رئيس اتحاد كرة القدم المستقيل فادي دباس كونه كان مورداً لبعض المواد باسمه وأسماء أخرى تربطها علاقة معه بحسب الاعترافات، وهذا ما أدى لإشاعة تورط رجل أعمال معروف تربطه مع الدباس قرابة دون أن يتسنى لنا معرفة فيما إذا كانت العقود لدباس أو لقريبه.

وضماناً لحقوق الخزينة وبناءاً على كتاب الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش فإنه تم إلقاء الحجز الاحتياطي على أموال الدباس وزوجته بالإضافة لآخرين منهم محمد سامر ملحم وأيمن ونوس، وهو أمر شبيه بآخر صدر قبل أيام بحق وزير التربية السابق هزوان الوز وأكثر من مئة شخص آخرين يشتبه في تورطهم بالمواضيع المثارة حالياً دون أن تنتهي التحقيقات أو يبت القضاء بالأمر حتى لحظة تحرير الخبر.

المصدر: هاشتاغ سيريا

إقرأ أيضا: إعفاء مسؤول سوري كبير من مهامه!