الأربعاء , أكتوبر 21 2020

دولة عربية تحذر المواطنين من إعصار من الدرجة الأولى يضرب سواحلها

دولة عربية تحذر المواطنين من إعصار من الدرجة الأولى يضرب سواحلها

أصدرت الهيئة العامة للطيران المدني في سلطنة عمان، الثلاثاء 24 سبتمبر/أيلول 2019، تحذيراً من تطور العاصفة المدارية في بحر العرب والتي سميت «هيكا»، وذلك بعد عام من إعصار «مكونو» المدمر الذي ضرب عُمان واليمن والسعودية.

وأهابت بالمواطنين ضرورة أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر وعدم المجازفة بعبور الأودية، والابتعاد عن الأماكن المنخفضة، وعدم ارتياد البحر خلال هذه الفترة، ودعت إلى ضرورة متابعة التحذيرات والنشرات الجوية الصادرة عنها.

جاء ذلك في بيان نشرته الهيئة عبر صفحتها على تويتر، قالت فيه إن «خرائط الطقس وتحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر تشير إلى تمركز العاصفة المدارية هيكا غرب بحر العرب على خط عرض 20.2 شمالاً وخط طول 62.9 شرقاً».

اقرأ المزيد في قسم اخبار سريعة

وأضافت الهيئة أن العاصفة المدارية تواصل تحركها باتجاه الغرب نحو سواحل محافظتي جنوب الشرقية والوسطى، ومن المتوقع عبور المركز بين جزيرة مصيرة ورأس مدركة، مساء الثلاثاء.

شرطة عُمان تحذر من ارتياد السواحل، والسعودية ستتأثر

بدورها، نشرت شرطة السلطنة عبر صفحتها على تويتر، تحذيراً موجهاً للمواطنين والمقيمين على امتداد السواحل بين محافظتي الوسطى وجنوب الشرقية.

وحذّرت الشرطة المواطنين من ارتياد البحر خلال الساعات القادمة، نظراً لتطور الحالة المدارية هيكا إلى إعصار من الدرجة الأولى وبسرعة دوران حول المركز تقدر بـ (65- 70) عقدة، واقترابه من سواحل المحافظتين.

وتوقعت الشرطة أن يمتد النطاق الزماني لتأثيرات «هيكا» من مساء الثلاثاء حتى الخميس.

فيما تحدث صحيفة «سبق» السعودية عن احتمالية تأثر غرب وجنوب غرب المملكة بشكل غير مباشر من الإعصار بعد تلاشيه.

إعصار «مكونو» المدمر

يذكر أنه في مايو/أيار 2018، ضرب إعصار «مكونو» السواحل اليمنية والعُمانية والسعودية، وحصد أرواح العشرات ونزوح المئات، كما ألحق أضراراً كبيرة بالمنشآت وغرق عدد من السفن.

وكان الإعصار مصحوباً برياح قوية تجاوزت سرعتها 120 كيلومتراً في الساعة، مع أمطار متفاوتة الغزارة، وارتفاع موج البحر بين 8 و12 متراً.

وقتها حذرت الأرصاد الجوية في البلدان الثلاثة السكان، ودعتهم إلى أخذ الحيطة والانتقال من المناطق المنخفضة التي تقع في الأودية ومصبات السيول، وعدم السفر إلى مناطق بعيدة، وعدم ارتياد البحر، والبقاء بالمنازل، والتقيد بالإرشادات والمحاذير التي كانت تصدرها أولاً بأول.

عربي بوست