الخميس , ديسمبر 5 2019
صحيفة: تنقلات بمناصب حساسة في مالية دمشق وبسرية تامة

صحيفة: تنقلات بمناصب حساسة في مالية دمشق وبسرية تامة

صحيفة: تنقلات بمناصب حساسة في مالية دمشق وبسرية تامة

كشفت صحيفة “تشرين” المحلية، عن صدور عدة قرارات “بسرية تامة” ولأول مرة في تاريخ “مديرية مالية دمشق” تشمل نقل رؤساء بعض الأقسام “الحساسة التي لها علاقة بإدارة الملفات الضريبية”.

وأوضحت الصحيفة، أن قرارات النقل صدرت عن “وزارة المالية” دون علم “الهيئة العامة للضرائب والرسوم”، والتي يفترض أن تبدي رأيها في مشروع كهذا، ولم تحمل سوى توقيع وزير المالية مأمون حمدان، ليقتصر دور الهيئة على تسجيلها في الديوان ومنحها أرقاماً وتواريخ.

اقرأ أيضا:
فتح “طريق السّلاح” الاستراتيجيّ من الصين إلى بيروت عبر دِمشق.. والشعب السوري هو الكاسِب الأكبر
رقم هائل.. كم بلغ عدد الإرهابيون الأجانب الذين توافدوا على سوريا؟

وشملت القرارات، تكليف غيث عبود برئاسة قسم الاستعلام الضريبي، بعد أن كان رئيساً لدائرة الإنفاق الاستهلاكي، وتكليف حسان حواصلي برئاسة قسم الدخل المقطوع بدلاً من زيدون حامد، وتعيين يحيى علولو رئيساً لوحدة كبار المكلفين بدلاً من عازر دحدل الذي أصبح رئيساً لقسم متوسطي مكلفي الدخل بديلاً عن نبيل طوير، وفقاً للصحيفة.

وتحسنت قيم التحصيلات الضريبية بمعدل 50% خلال العام الجاري، وترافقت بزيادة معدل التحقيقات وإنجاز مهم في ملف التراكم الضريبي، وفق ما قاله مدير مالية دمشق.

وأعلنت “وزارة المالية” منذ مدة أنها تعمل على تعديل النظام الضريبي، بحيث يعتمد على الحلول الإلكترونية لضبط الضرائب بشكل دقيق، وعدم إمكانية التهرب منها.

وأصدر وزير المالية قراراً في تشرين الأول 2016 عيّن بموجبه محمد عيد مديراً لـ “مديرية مالية دمشق” خلفاً لأحمد رحال، وعقب تعيينه، شهدت المديرية صدور قرارات نقل بعض العاملين من مفاصل عملهم إلى مفاصل أخرى بغية تحسين مستوى العمل والأداء.