الأحد , يناير 16 2022

التحقيقات بفساد اتحاد المصدرين تكشف عن تجاوزات خطيرة

التحقيقات بفساد اتحاد المصدرين تكشف عن تجاوزات خطيرة
تتدحرج كرة ثلج التحقيقات الخاصة بتجاوزات اتحاد المصدرين المنحل يوماً تلو الآخر؛ لاسيما بعد أن تم توقيف خازن الاتحاد إياد المحمد في خطوة تلت توقيف رئيس الاتحاد محمد السواح بأسابيع قليلة وسط أنباء عن تجاوزات بالمليارات ” تفنن ” المتهمين بجمعها خلال طرق عدة كان ” أطرفها ” وأكثرها “جرأةً” ما علم به “هاشتاغ سوريا” من مصادر مطلعة على فحوى الاتهامات الموجهة للموقوفين بقيامهم بقبض أسعار غرف الإقامة لضيوف اتحاد المصدرين وزوار المعارض من الجنسيات غير السورية بالقطع الأجنبي “دولار ” وهو ما يتوجب فعله بشكل قانوني، إلا أن “القائمين” قاموا بالدفع للفنادق المتعاقَد معها وهي تابعة لوزارة السياحة ( داما روز – شيراتون ) بالليرة السورية بعد الحصول على حسومات كبيرة متفق عليها مع إدارات تلك الفنادق ، وذلك بتغطية من “هيئة تنمية ودعم الصادرات” وباستثناء من مكتب القطع الأجنبي في مصرف سورية المركزي! .
اقرأ ايضا: “الخلايجة” يحاربون الكرة السورية ..وشادي الحموي يفضح المستور
وتقول المصادر ل”هاشتاغ سوريا” إن التحقيقات بيّنت أن الموقوفين قاموا بتأجير غرف تلك الفنادق بمبلغ أقله مئة دولار (يعادل 50 ألف ليرة على الأقل) للغرفة في الليلة الواحدة بالمقابل تمت محاسبة الفنادق بمبلغ لا يتجاوز العشرين ألف ليرة سورية؛ ليذهب الفارق الكبير بين الرقمين (30ألف ليرة عن كل مقيم) إلى جيوب المتورطين؛ وهذا ما شمل آلاف الزوار خلال السنوات الماضية؛ ما يعني أن مبالغ بمئات ملايين الليرات تمت سرقتها بدلاً من ذهابها إلى خزينة الدولة!.
وكانت الجهات المختصة باشرت بالتحقيق في مخالفات وتجاوزات اتحاد المصدرين المنحل؛ والتي يقال أنها فوّتت على خزينة الدولة مبالغ ضخمة؛ وأوقعت أشد الأضرار بالأقتصاد الوطني .
هاشتاغ سوريا

إقرأ أيضاً :  القاضي حاول إقناعه بالتراجع.. شاب سوري يسجل لـ«مخطوبته» مهراً بـ200 مليار ليرة غير مقبوض