الأربعاء , أكتوبر 23 2019

حملات مداهمة في ألمانيا على خلفية خطابات تهديد لمساجد وأحزاب وصحف

حملات مداهمة في ألمانيا على خلفية خطابات تهديد لمساجد وأحزاب وصحف

على خلفية خطابات تهديد لمراكز إيواء للاجئين ومراكز إسلامية ومساجد ومقار حزبية وصحف، وُقعت بأسماء تنظيمات نازية ويمينية متطرفة؛ قامت الشرطة الألمانية بحملة مداهمات واسعة تم خلالها إلقاء القبض على عدد من الأشخاص.

ألقت السلطات الألمانية القبض على سبعة أشخاص خلال حملة تفتيش ومداهمات في أربع ولايات ألمانية منذ ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء (التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول) على خلفية خطابات تهديد إلكترونية أُرسلت لمساجد ومقار أحزاب ومؤسسات إعلامية ومؤسسات أخرى.

وقال وزير الداخلية المحلي بولاية بافاريا، يوآخيم هيرمان، اليوم في ميونيخ إنه تم القبض على ستة أشخاص واحتجازهم لفترة من الوقت، مضيفا أنه تم إطلاق سراح الستة عقب إتمام الإجراءات الشرطية، بينما لم يصل المتهم السابع حتى الآن لإتمام إجراءاته.

وأعلن الادعاء العام في مدينة ميونيخ والمكتب الإقليمي للشرطة الجنائية في ولاية بافاريا اليوم أن حملة التفتيش تُجرى منذ الساعة السادسة صباحا (التوقيت المحلي) في سبع عقارات بولايات بافاريا وبادن-فورتمبرغ وتورينغن وساكسونيا-أنهالت.

وتأتي هذه الحملة عقب إجراءات تحقيق ضد أفراد قاموا بكتابة 23 راسلة تهديد وأرسلوها في تموز/ يوليو الماضي إلى مؤسسات مختلفة في أنحاء البلاد. وبحسب البيانات، فإن بعض التهديدات تتعلق بشنّ هجمات تفجيرية.

ووفقا للبيانات، فإن هذه الرسائل كانت موجهة إلى مراكز إيواء للاجئين في بافاريا ومراكز إسلامية ومساجد ومقار حزبية ووكالات صحفية وإعلامية. وكان يتم توقيع الخطابات تحت اسم “جبهة الشعب” أو “المعركة 18″أو “دماء وشرف”.

تجدر الإشارة إلى أن تنظيم “دماء وشرف” النازي الجديد محظور في ألمانيا. ويعتبر تنظيم “المعركة 18” اليميني المتطرف الذراع المسلحة لتنظيم “دماء وشرف” النشط في دول أوروبية أخرى.

وشارك في الحملة نحو 120 شرطيا، بحسب بيانات المتحدث باسم المكتب الإقليمي للشرطة الجنائية في ولاية بافاريا.

ص.ش/و.ب (د ب أ)