الجمعة , سبتمبر 25 2020

ترامب يقلِّد ملكاً عربياً تحدث معه عبر الهاتف ويثير ضحك أنصاره

ترامب يقلِّد ملكاً عربياً تحدث معه عبر الهاتف ويثير ضحك أنصاره
قلَّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمام حشد من أنصاره، لهجة أحد الملوك العرب خلال مكالمة هاتفية سابقة، كان يبدي فيها الملك تعليقه على قرار أمريكا بالاعتراف بمدينة القدس «عاصمة لإسرائيل».
وجاء ذلك خلال كلمة طويلة ألقاها ترامب خلال لقائه بالناخبين في العاصمة واشنطن، أمس السبت 13 أكتوبر/ تشرين الأول 2019.
وقال ترامب أمام أنصاره، إن أحد الملوك العرب -لم يسمه- اتصل به هاتفياً بعد الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. مضيفاً: «قلت له: ماذا تريد أيها الملك، ماذا يحدث معاك أيها الملك؟».
ونقل ترامب على لسان الملك قوله: «أردت الاتصال بك لإبلاغك أننا سنعارض وبشدة»، ليقاطعه ترامب ويقول: «كنت أتمنى أن أسمع منك قبل الآن. آسف».
اقرأ المزيد في قسم الاخبار
وكان ترامب يُقلّد طريقة تحدث الملك معه، وأوحى ترامب بأن الملك كان يتحدث معه ببطء، وما أن انتتهى من سرد تفاصيل من المكالمة، حتى تعالت أصوات الضحك بين أنصاره.
وربط مغردون بين طريقة الحديث التي قلدها ترامب، وبين طريقة تحدث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.


وفي يونيو/ حزيران 2018، أعلن ترامب اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل وقرر نقل سفارة بلاده إلى المدينة المقدسة.
وفي 14 مايو/أيار من العام الماضي، تم نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، وجرى افتتاح رسمي لها بالتّزامن مع إحياء الفلسطينيين للذكرى الـ70 للنكبة.
وشكل القرار ضربة قاضية لحل الدولتين بإخراج ملف القدس من أي مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مع أن الجانب الأميركي نفسه كان قد طمأن الفلسطينيين منذ مفاوضات مدريد في نوفمبر/تشرين الثاني 1991 بأن الوضع النهائي لمدينة القدس تحدده المفاوضات بين الجانبين.