الثلاثاء , أغسطس 4 2020

وزير الإسكان: السكن حلم وأصبح مطلباً ملحاً

وزير الإسكان: السكن حلم وأصبح مطلباً ملحاً
أكد وزير الإسكان الوزير سهيل عبد اللطيف أنه يتم حالياً دراسة موضوع تأمين مساكن للجرحى الذي نسبة عجزهم تصل إلى 80 بالمئة أو الحاصلين على بطاقة شرف على مساحة البلاد ويتم العمل على إصدار قرار تنظيمي لبناء مساكن لهم، مؤكداً أن السكن حلم وأصبح مطلباً ملحاً وإنجازات المؤسسة العامة للإسكان بكل تأكيد لا تكفي.
وخلال رده على مداخلات أعضاء المجلس أوضح أنه يحق للمواطن التسجيل على مسكن لمرة واحدة وأنه لا يحق له التسجيل إلا بعد أن يثبت بوثائق حكومية أنه لا يملك مسكناً حتى لا يتم تحويل السكن من اجتماعي إلى تجاري.
وأكد أن ارتفاع الأقساط جاء نتيجة ارتفاع أسعار المواد وخصوصاً أن المؤسسة تقسط لفترات طويلة، مشيراً إلى أن الإقبال على الاكتتاب الأخير كان ضعيفاً.
اقرأ أيضا: الإسكان توضح أسباب توجهها لحل الاتحاد السكني وتصفه بالضعيف
وعن موضوع نقابة المقاولين أكد عبد اللطيف أنه تم الاجتماع مع النقابة ويتم حالياً تعديل القانون.
وبيّن أنه سيكون هناك خريطة للمنشآت الصناعية ولن يكون هناك تنفيذ لأي منشأة إلا بموجب الخريطة التي تقرها هيئة التخطيط والإقليمي.
وفيما يتعلق بالسكن الشبابي أكد أنه لمجرد الانتهاء يتم تخصيص المساكن في المحافظات والتوزيع حسب الدور.
وخلال عرضه لأداء وزارته لفت عبد اللطيف إلى أن هناك مخططاً تنظيمياً لمدينة دير الزور ولمدينة جرمانا في ريف دمشق وتكلفته 175 مليون ليرة ومشروع تنظيمي لمخيم اليرموك، لافتاً إلى أنه يتم العمل على المشروع التنظيمي لعين الفيجة والخضرة وبسيمة وتأمين السكن البديل للأهالي وإزالة الأنقاض من حرم النبع إضافة إلى إعداد مخطط تنظيمي للقابون وجوبر.
الوطن