الجمعة , نوفمبر 22 2019

رغم مهاجمته للمارة بفأس.. الشرطة الألمانية تطلق سراح لاجئ سوري وترفض ترحيله

رغم مهاجمته للمارة بفأس.. الشرطة الألمانية تطلق سراح لاجئ سوري وترفض ترحيله

ذكرت صحفية “ميتل دوتشه” الألمانية أن الشرطة أطلقت سراح لاجئ سوري يبلغ من العمر 25 عاما رغم قيامه الشهر الماضي بمهاجمة المارة في مدينة كوتين بفأس ومن ثم تشاجر مع طفل قاصر، ليتم بعد ذلك إحالته إلى الطبيب.

وقالت الصحيفة إن المسؤولين في مدينة كوتين طالبوا الشرطة بطرده، بعد أن قال الطبيب بأنه لا يعاني من أي أمراض، في حين ينتظر الشاب السوري في الوقت الراهن تمديد إقامته.

وأشار المسؤولون إلى أن اللاجئ السوري يعرض السلم والنظام العام للخطر.

وأوضحت الصحيفة أن وزارة الأجانب ردت على المطالب، بالقول: “إنه حتى لو ارتكب الشاب السوري مخالفات أو جرائم لا يوجد إمكانية لترحيله إلى بلده بسبب الحرب هناك”.

ولفتت الصحيفة إلى أنه بالإضافة إلى مهاجمة المارة بفاس قام أيضا بضرب سيدة وأطفالها في الشارع بقضيب معدني كذلك قام بتحطيم متجر للزهور وإلحاق أضرار بالغة فيه.

وعندما سألته الشرطة عن سبب ارتكابه لهذه المخالفات بعد أن قامت بتفتيش شقته وضبطت الفأس لديه قال بأنه يعاني من صداع وأنه مجنون.

يذكر أن الشرطة الألمانية أكدت بأنه سوف تتم محاكمته على كل القضايا الجنائية التي ارتكبها دون أن توضح إمكانية ترحيله إلى المناطق المصنفة آمنة في سوريا.

وكالات