الجمعة , ديسمبر 6 2019

الجيش السوري يدخل الحدود الإدارية لمدينة رأس العين لمواجهة العدوان التركي

الجيش السوري يدخل الحدود الإدارية لمدينة رأس العين لمواجهة العدوان التركي

دخلت وحدات الجيش العربي السوري الحدود الإدارية لمدينة رأس العين على محور طريق تل تمر رأس العين بالريف الشمالي لمحافظة الحسكة وذلك لمواجهة العدوان التركي وحماية الأهالي .

وأفادت مصادر ميدانية بريف الحسكة لتلفزيون الخبر بأن “وحدات من الجيش تابعت انتشارها في ريف الحسكة الشمالي الغربي ودخلت منذ صباح يوم السبت ثمان قرى على طريق تل تمر رأس العين وهي السيباطية و الجميلية وخربة الدبس والقاسمية والرشيدية والداوودية والعزيزية والظهرة لتصل إلى مشارف الحدود السورية التركية”.

ولفتت المصادر إلى أن “وحدات الجيش تتابع تقدمها وانتشارها في ريف المدينة وصولاً إلى الحدود السورية التركية ، حيث نفذت الشرطة العسكرية الروسية برفقة الجيش دورية في المناطق التي دخلها ” .

في حين أكدت مصادر محلية لتلفزيون الخبر بأن ” عناصر جيش الاحتلال التركي و فصائل “الجيش الح ” التابع له احتلوا قرى مريكيس شمالي و مريكيس جنوبي”.

وأضافت أنهم ” احتلوا أيضا قرية لوذي شرق مدينة رأس العين 15 كم على الطريق الواصل بين مدينتي رأس العين و الدرباسية شمالي محافظة الحسكة وقاموا برفع العلم التركي عليها” .

وأوضحت المصادر أن ” الاشتباكات عنيفة بين عناصر “قسد” من طرف و عناصر جيش الاحتلال التركي و فصائل ” الجيش الحر” التابع له من طرف أخر مستمرة بمحيط قريتي السفح و تل ذياب بريف رأس العين حيث أدى القصف إلى نشوب حريق في صوامع السفح ”

وأصبح سكان قرى المضبعة و الاميريط و الجاموس و الحلوة و مجبيبرة و بعيرير غربي أبو راسين بمسافة 10 كم محاصرين بين طرفي الاشتباكات ما يجعل حياة الكثير منهم بخطر كبير وبينهم أطفال و نساء وكبار في السن .

وتابعت المصادر “يستمر الهجوم الذي يشنه جيش الاحتلال التركي على القرى التابعة لبلدة أبو راسين جنوب شرق رأس العين، ما أدى لاستشهاد السيدة خولة خضر دهام 30 عاماً وإصابة المواطنة مريم خلف محمد 55 عاماً بطلق ناري في قرية الأسدية”.
وتابعت “وأصيب المواطن محمد مصطفى الطاهر نتيجة انفجار قنبلة، والمقاتل في صفوف ” قسد” محمد خلف جاسم في قرية مريكيس الجنوبي” .

من جانبه أكد المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون أن “نصر سورية على الإرهاب ومن يقف خلفه تحقق بفضل دماء الشهداء ووحدة الشعب السوري والتفافه حول قيادته”.

وشدد الدكتور حسون خلال لقائه الفعاليات الاجتماعية والأهلية والاقتصادية في محافظة الحسكة على أن “الجيش السوري سينتشر على كامل الأراضي السورية وسيرفع العلم السوري على كل بقعة فيها”.

وأشار سماحة المفتي خلال زيارته لمعسكر تدريب وتخريج دورات قوى الأمن الداخلي والشرطة في مدينة الحسكة إلى أن قوى الأمن الداخلي كانت رديفا حقيقيا للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب واستشهد منهم الكثير في معارك الشرف والبطولة ضد التنظيمات الإرهابية “.

ودعا حسون كل من ضل الطريق إلى العودة لحضن الوطن الذي يتسع لكل أبنائه الشرفاء.

عطية العطية – تلفزيون الخبر