الجمعة , ديسمبر 13 2019

ظهور سفاح”مدرسة الشرطة ”ياسر عبد الرحيم وهو يتفاخر بصورة سيلفي مع أسيرة كردية

ظهور سفاح”مدرسة الشرطة ”ياسر عبد الرحيم وهو يتفاخر بصورة سيلفي مع أسيرة كردية

أثار مقطع فيديو لعناصر من عملاء “الجيش الوطني” التابع للاحتلال التركي مع قائدهم وهو يلتقط صورة سيلفي مع مقاتلة كردية احتجاجًا على ما وصفه البعض أنه تصرف “غير أخلاقي” .

وظهر قائد ما يطلق عليه “فيلق المجد” الذي يتبع للاحتلال التركي ، ياسر عبد الرحيم، في صورة مع الأسيرة المحاطة بعناصر مجموعته.

وأصدرت “وحدات حماية المرأة” (الكردية)، بيانًا، طالبت فيه المجتمع الدولي بالتدخل العاجل و”التصدي للمارسات الوحشية لمرتزقة الدولة التركية”.

وقال البيان، إن جيكك (الأسيرة) من مواليد كوباني، وهي من مقاتلة، انضمت للمعارك في عين عيسى وشاركت في صد الهجوم التركي على قرية مشرافة، قبل أن تأسر بعد إصابتها.

ويطلق على الرائد المنشق ياسر عبدالرحيم لقب سفاح مدرسة الشرطة، بعد أن ارتكب مجزرة أثناء قيادته لمجموعة ارهابيين اقتحموا مدرسة الشرطة بحلب وارتكبوا مجزرة راح ضحيتها عشرات الطلاب والعناصر في اذار ٢٠١٣ .

وكان قاد عبد الرحيم هجوماً على “الفوج 46” في ريف حلب الغربي، أواخر عام 2012، ، كما خاض معركة “قادمون” بنجدة مسلحي حمص عام 2013، وأصيب خلالها.

وشارك عبد الرحيم في المحادثات السياسية الخاصة بسوريا “أستانة” ضمن وفد المعارضة.

تلفزيون الخبر