السبت , ديسمبر 5 2020

مسنة تعود للحياة بعد 3 أيام من إعلان وفاتها (فيديو)

مسنة تعود للحياة بعد 3 أيام من إعلان وفاتها (فيديو)
بعد ثلاثة أيام من وضعها داخل النعش، وقبيل حرق جثتها، اكتشف زوج مسنة تايلاندية كان قد أُعلن عن وفاتها، أنها ما زالت على قيد الحياة، وفق ما ذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.
وجاء في الصحيفة، أن ”فينيج سوباجورن، مسنة تايلاندية تبلغ من العمر 70 عامًا، كانت قد فارقت الحياة، وبناءً على ذلك تم نقلها إلى معبد محلي في تايلاند للترتيب لجنازة بوذية، وظلت في نعش بارد لمدة ثلاثة أيام تمهيدًا لحرق الجثة، وذلك وفقًا لطقوس الدفن في تايلاند، وعندما بدأ زوجها ثوين سوباجورن، 73 عامًا بغسل وجهها بقطعة قماش مبللة، وهي عادة متبعة في الجنائز، وجدها تتنفس ببطء وتحرك جفنيها“.
اقرأ أيضا: حروفها لاتينية لكنّ نُطقها عربي.. تعرّف على اللغة التي تتحدث بها دولة أوروبية
وحسب“ديلي ميل“، اكتشف الزوج أن زوجته ما زالت على قيد الحياة قبيل وضعها داخل المحرقة بلحظات، فقام بطلب المساعدة، وعندما وصل المسعفون وأجروا لها إنعاشًا قلبيًا، تبين لهم أنها ما زالت على قيد الحياة، لكنها لا تتحرك، ولا تتمكن من التحدث، وعلى الفور أخذت الأسرة جسدها إلى المنزل حيث وضعوه بجانب مروحة دافئة ووضعوا زجاجات مياه ساخنة على صدرها“.
ونقلت الصحيفة عن الزوج قوله، إنه ”كان يشكك في البداية في وفاة زوجته؛ لأن جسدها لم يتصلب ولم يتغير بعد توقف تنفسها والإعلان عن وفاتها، وعندما رآها تتنفس وتحرك جفنيها أخبر أولاده على الفور قبل قدوم المسعفين، لكنهم ظنوا أنه مصاب بالهلوسة نتيجة فقدان والدتهم، لكنهم صدقوه عندما فحصتها زوجة ابنهما لأنها طبيبة، وأكدت أنها على قيد الحياة، لكن نبضها ضعيف للغاية“.
وقالت ”ديلي ميل“، إنه ”على الرغم من أن السيدة لم تبد أي تحسن بوضعها الصحي، لكن عائلتها سعيدة أنهم تمكنوا من إنقاذها قبل حرقها حية، ويعتنون بها في المنزل على أمل أن تتحسن حالتها“.

مقالات مشابهة :  سرقة مقتنيات بـ600 ألف يورو من شقة أميرة سعودية في باريس‎