الخميس , ديسمبر 5 2019
5 أضرار للإفراط في تناول السكر

أضرار للإفراط في تناول السكر

أضرار للإفراط في تناول السكر

عندما يتعلق الأمر باستهلاك السكر والحلوى، دائمًا ما نربط السكريات بالسعرات الحرارية وزيادة الوزن، ولكن الحقيقة أن استهلاكنا للسكر يؤثر على أجسادنا بعدة طرق مختلفة، الأمر الذي يظهر بوضوح عندما نفرط في استهلاكه.

وفيما يلي جلبنا لكم من مجلة ”باسل“ أعراض الإفراط في تناول السكر:

1- انتشار الحبوب

تساهم العديد من العوامل في ظهور حب الشباب، ولكن الإفراط في تناول الأطعمة السكرية غالبًا ما يكون أحد الأسباب الرئيسية، وذلك يرجع إلى أن البشرة حساسة للغاية للسكر، وازدياد نسبة الغلوكوز في الدم يحفز استجابة الأنسولين التي تؤدي لانتشار الحبوب المزعجة.

2- الأرق

في بعض الأحيان يكون السبب في الأرق هو تناول الكافيين أو ارتفاع مستويات التوتر، ولكن العلماء وجدوا أن زيادة استهلاك السكر تمنع الجسم من الدخول في وضع النوم العميق، ولذلك ينصح الأطباء بالابتعاد عن السكريات في المساء.

اقرأ أيضا: حساسية الطعام

3- زيادة الانفعال

ربما يكون أبرز علامات الإفراط في تناول السكريات هو تغير المزاج، فارتفاع مستوى السكر في الدم يؤثر على الاستجابة الانفعالية، وهو أمر أثبتته العديد من الدراسات الحديثة.

4- الشعور بالإرهاق بعد الأكل

إذا كنت تشعر بالإرهاق بعد تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات، وتجد نفسك بحاجة إلى فنجان من القهوة حتى لا تغط في النوم أينما كنت، فقد يكون ذلك بسبب زيادة مستويات السكر في الدم.

5- مشاكل الجيوب الأنفية

قد لا يخطر على بالك الأمر، ولكن مشاكل الجيوب الأنفية كثيرًا ما تكون بسبب الإفراط في استهلاك السكر، حيث يؤدي إلى حالة تدعى ”فرط نمو المبيضات“، وهي خميرة تعيش في أجسامنا بشكل طبيعي، ولكن الإفراط في السكريات يجعل نموها يخرج عن السيطرة، مما يؤدي إلى التهاب الجيوب الأنفية والاحتقان، وغيرها من مشاكل الأنف المزمنة.

6- الانتفاخ المزمن

إذا كنت تعاني من مشاكل في الأمعاء، مثل القولون العصبي أو الغازات أو الإسهال أو الإمساك، فقد يرجع ذلك أيضًا إلى نمو مفرط في المبيضات بسبب الإفراط في تناول السكر، فكل هذه الخميرة المتراكمة تنتج غازات تتراكم في أمعاءك وتسبب شتى أنواع المشاكل.

ووفقًا للخبراء تتنوع المشاكل الأخرى التي ترتبط بالإفراط في تناول السكريات، بين آلام الركبتين، والإرهاق المزمن، وسرعة التشتت وصعوبة التركيز على مدار اليوم.