الأربعاء , نوفمبر 13 2019

الولايات المتحدة تتّخذ إجراءات جديدة لمنع وصول النفط السوري إلى دمشق

الولايات المتحدة تتّخذ إجراءات جديدة لمنع وصول النفط السوري إلى دمشق

بدأت القوات الأمريكية المتواجدة في مناطق شرقي سوريا باتخاذ إجراءات جديدة لمنع وصول النفط إلى الحكومة السورية، وذلك بعد أيام من إعلانها منع أي طرف من السيطرة على الحقول المخصصة له.

وبحسب مصادر إعلامية محلية فإن القوات الأمريكية طردت المستثمرين المتهمين ببيع النفط لدمشق” من آبار “الحمادة” و “الريس” و”العلاقة” ، ومجموعة آبار في منطقة “جديد عكيدات” بريف دير الزور، كما قامت بوضع تلك الآبار تحت حراسة مشدّدة.

وأضافت أن القوات الأمريكية داهمت منازل لبعض تجار النفط في ريف دير الزور وحذّرتهم من محاولة تهريب النفط إلى الحكومة السورية، مشيرةً إلى أن الطيران الأمريكي قصف عبّارة لنقل النفط في نهر الفرات بالقرب من قرية “بقرص” مساء يوم أمس الجمعة، مما أدى لاحتراقها، موضحةً أنها كانت متجهة إلى مناطق سيطرة الجيش السوري.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية أكدت أنها ستبقي جنوداً لها في سوريا لحماية النفط شرقي سوريا ومنع سيطرة تنظيم الدولة أو روسيا أو السلطات السورية عليه.