الإثنين , أكتوبر 3 2022

حوافز سورية للشركات الإيرانية من أجل اعادة الاعمار

حوافز سورية للشركات الإيرانية من أجل اعادة الاعمار

أكد سفير الجمهورية العربية السورية لدى طهران، عدنان محمود، على استعداد بلاده تقديم المساعدات والحوافز للشركات الإيرانية في قطاعي العام والخاص للاستثمار في المشاريع المشتركة لإعادة الإعمار.

وقال محمود، اليوم الثلاثاء، في ملتقى حول الفرص التجارية في سوريا عقد بمقر منظمة تنمية التجارة بطهران: “بإمكان شركات القطاع العام والخاص في إيران الاستثمار في معظم مناطق سوريا حيث أن الظروف متوفرة وملائمة للبدء بتنفيذ مشاريع البنى التحتية وما تحتاجه تلك المناطق”، كما نقلت وكالة “إرنا”.

ونوه سفير سوريا إلى الاتفاقية الاستراتيجية بين البلدين بشأن الاستثمارات والتعاون المشترك، وقال: “هناك الكثير من الفرض الاستثمارية في جميع المجالات ومنها بناء الوحدات السكنية ومشاريع البنى التحتية وتأهيل المعامل وتأمين المواد الأولية لها وكذلك تفعيل التجارة الحرة بين البلدين”.

وتابع محمود: “حكومتا البلدين ولحل مشكلة التبادلات المالية وقعتا على مذكرة تفاهم بين البنك المركزي في البلدين تتعلق بافتتاح فروع لمصارف البلدين وإنشاء مصرف مشترك مبينا أن تاسيس شركة نقل بحري وبري لنقل البضائع هي الأخرى ضمن أولويات الحكومتين”.

وطلب عدنان محمود من الشركات الإيرانية في القطاع الخاص والعام الاستفادة من المساعدات والحوافز التي ستقدمها لهما الحكومة السورية لهم للمشاركة في إعادة الإعمار.