الخميس , ديسمبر 5 2019
بعدما هزم منافسيه والسجن والسرطان

بعدما هزم منافسيه والسجن والسرطان.. لكمة «تدريبية» تُنهي حياة ملاكم أسترالي

بعدما هزم منافسيه والسجن والسرطان.. لكمة «تدريبية» تُنهي حياة ملاكم أسترالي

توفي بطل الملاكمة الأسترالي دوايت ريتشي في حادثةٍ غريبةٍ بعد أن تلقى لكمةً في معدته خلال التدريب.

وكان اللاعب، البالغ من العمر 27 عاماً، يتدرب مع مواطنه الملاكم مايكل زيرافا مساء السبت 9 نوفمبر/تشرين الثاني في ملبورن، حين تلقى لكمةً قبل أن يسير إلى زاويته من الحلبة وينهار.

خسر ريتشي، الذي ينحدر من مدينة شيبارتون بولاية فيكتوريا الأسترالية، مرتين فقط في مسيرته الاحترافية التي وصلت إلى 21 مباراة، آخرهما كانت مؤخراً على يد تيم تسزيو حين تقاتلا على اللقب الأسترالي لبطولة اتحاد الملاكمة الدولي وزن خفيف المتوسط في أغسطس/آب الماضي.

بعدما هزم منافسيه والسجن والسرطان
ريتشي (يمين) يوجه لكمة لمنافسه تيم تسزيو

كان ريتشي بحسب ما ذكرته صحيفة The Daily Mail البريطانية، يحمل ذلك الحزام قبل المباراة، وقبل ذلك كان يحمل لقب أستراليا لوزن الخفيف المتوسط.

وقد أعلن صديقه ووكيل أعماله جاك إيليس الخبر المأساوي، في نعيٍ مؤسفٍ على فيسبوك.

جاء في المنشور: «ببالغ الأسى والصدمة نُعلن أن دواين ريتشي (الكاوبوي المُقاتل) قد تُوفي اليوم وهو يفعل ما يُحبه. سيظل دوايت يُذكر دائماً في أوساط الملاكمين على أنه أحد ألمع المواهب بأستراليا والذي جسّد أسلوبه القتالي تماماً كيف كان يعيش. ارقد في سلامٍ أيها الكاوبوي، سنفتقدك للأبد».

اقرأ أيضا: من الفائز في قتال بين النمر والأسد؟

وجاء في تقرير صحيفة Sydney Morning Herald، أن ريتشي كان يُساعد زيرافا ليتدرب من أجل مباراة الإعادة القادمة بينه وبين جيف هورن حين وقعت الحادثة.

وكان كذلك يستعد لمباراةٍ في وزن خفيف المتوسط ضد تومي براون (36 عاماً)، في ديسمبر/كانون الأول القادم.

واحتشد زملاؤه الملاكمون على شبكات التواصل الاجتماعي لتقديم التعازي.

وكتب بيلي ديب: «لا أستطيع أن أُصدّق خبر وفاة دوايت ريتشي. ليرقد في سلامٍ».

بعدما هزم منافسيه والسجن والسرطان
دوايت ريتشي في إحدى مبارياته

وغردت ريني غارتنر قائلةً: «أفجعني سماع خبر وفاة الملاكم دوايت ريتشي اليوم بحادثةٍ في أثناء التدريب. قلبي مع كل أفراد عائلته وأصدقائه ومجتمع الملاكمة كاملاً».

وأطلق فريق إيليس للملاكمة، الفريق الذي بدأ فيه ريتشي مسيرته، حملة جمع تبرعاتٍ على موقع gofundme، لجمع أموالٍ لكفالة بناته الثلاث، جمعوا فيها ما يقارب 5000 دولار في أول أربع ساعاتٍ فقط.

كان ريتشي قد فاز بلقب أستراليا لبطولة اتحاد الملاكمة الدولي في ديسمبر/كانون الأول عام 2017، وذكرت تقارير أسترالية أن الملاكم كان ممتناً كثيراً للعبة التي أبعدته عن حياة الإجرام.

وفي أغسطس/آب الماضي، كتب لموقع Players Voice: «لو لم أكن ملاكماً لكنت في السجن 100%. هذه هي الأشياء التي كنت أتورط بها وأنا صغيرٌ».

وتابع: «لم يكن لدينا أي توجيهٍ، وكنا نتبع فقط الدائرة نفسها التي كانت تحيطنا حينها، الفخاخ نفسها التي كان يقع فيها الجميع».

«كنت محظوظاً لأنني وجدت الملاكمة، فلولاها لا أشك في أنني كنت سأصير الآن بالسجن لا في الصالة الرياضية، أستعد لمباراةٍ مع تيم تسزيو، وما زلت أعمل على حلمي بمباراةٍ على لقبٍ عالميٍ».

انتصر ريتشي كذلك على سرطان الأطفال مرةً وهو ابن ستة أشهرٍ، وأُخرى بعد ذلك بعامٍ، ليصبح رياضياً محترفاً في شبابه.

وجاءت وفاته بعد وفاة الملاكم الأمريكي باتريك داي (27 عاماً)، الذي مات بعد أربعة أيامٍ من هزيمته بالضربة القاضية في مباراةٍ بشيكاغو، الشهر الماضي.

وفي سبتمبر/أيلول 2017، توفي الملاكم الأسترالي دافي براون جونيور عن عمرٍ ناهز 28 عاماً في مستشفىً بمدينة ليفربول، بعد أربعة أيامٍ من تلقيه لكمات في الحلبة خلال مباراةٍ أُقيمت بمدينة إنغلبورن الأسترالية.