الخميس , ديسمبر 5 2019

9 إصابات بالتهاب الكبد في قرية واحدة والمتهم الصرف الصحي المكشوف

9 إصابات بالتهاب الكبد في قرية واحدة والمتهم الصرف الصحي المكشوف

نورس علي

على الرغم من تأكيد التقارير الطبية شفاء الطفلة “نغم محمد” من مرض اليرقان الذي أصيبت به مؤخراً إلا أن آثار المرض لاتزال مرسومة على وجنيتها، كذلك على حركات طفولتها التي أًصبحت بطيئة، بينما يُتهم الصرف الصحي في القرية بأنه المسبب لمرضها.

“نغم” واحدة من تسع أطفال في قرية “العليقة” بريف مدينة “بانياس” ممن أصيبوا بذات المرض خلال عام واحد حسب ما قالت والدتها “إلهام ناصر” خلال حديثها مع سناك سوري، موضحة أنها اكتشفت مرض ابنتها نتيجة قلة حركتها وشحوب لونها فسارعت للطبيب المختص الذي أخبرها بأن الطفلة تعاني من “اليرقان” ووضع لها خطة علاجية استمرت شهراً كاملاً.

مصادر خاصة في النقطة الطبية بمركز “التون الجرد” للتنمية الريفية التي يتلقى فيها سكان القرية علاجهم أكدت حديث الأم بوجود 9 حالات إصابة باليرقان شملت أطفالاً دون سن الـ15 عاماً.

ذهبنا بالمعلومات إلى الدكتور “زياد غانم” مدير النقطة الطبية في المركز الذي أكد في حديثه مع سناك سوري أن وجود الصرف الصحي المكشوف في قرية “العليقة” يعتبر بيئة محفزة وجيدة لتكاثر الحشرات والقوارض التي تسبب الأمراض الجلدية والتنفسية والإنتانية، ومنها التهاب الكبد الفئة /أ/ أو ما يعرف شعبياً باليرقان، مضيفاً: «راجع المركز منذ فترة قريبة نحو أربعة إصابات “يرقان” دفعة واحدة»، معتبراً أن الأمر محدود وضمن الحدود الطبيعية، وأنه لم تصل أي حالة إصابة بالتهاب الكبد “ب” وهو النوع الخطير.

سناك سوري” توجه إلى مختار قرية “العليقة” “علي عيسى” الذي أسهب شرحاً عن معاناة القرية مع الصرف الصحي، يقول “عيسى”: «تذهب المياه المنزلية الآسنة في القرية إلى جور فنية مجاورة للمنازل محفورة بالأرض بعمق يصل لنحو خمسة أمتار على أقصى تقدير ضمن تربة غير نفوذة، لعدم وجود شبكات صرف صحي حكومية، والنتيجة المحتومة فيضان الجور الفنية وتسرب المياه الملوثة إلى الأراضي الزراعية، حيث نقوم شهرياً بشفطها على حسابنا بكلفة تصل إلى عشرة آلاف ليرة سورية في كل مرة وهو مبلغ مكلف بالنسبة للسكان مما جعل الكثيرين منهم يتركون المياه في العراء ما أدى لانتشار القوارض والحشرات الطائرة والجراثيم».

“عيسى” ذكر أن عدد سكان القرية يبلغ تقريباً 850 نسمة بحسب السجلات، مطالباً الجهات المعنية بالتحرك وحل المشكلة قبل أن تتفاقم وتزداد حالات الإصابة باليرقان، وذلك من خلال مد شبكة صرف صحي في القرية.
نصائح طبية

نصائح خاصة توجه بها طبيب الأطفال “محمد ياسين ميهوب” لذوي الأطفال في المنطقة للحد من الإصابة بالمرض منها العناية بالنظافة الشخصية وغسل اليدين بشكل جيد والإسراع في مراجعة الطبيب عند ارتفاع درجة حرارة الطفل أو تغير لون البول.

سناك سوري