الإثنين , ديسمبر 9 2019
أردني ينتحل صفة ” عضو بالهلال الأحمر الإماراتي” وينصب على لاجئين سوريين

أردني ينتحل صفة ” عضو بالهلال الأحمر الإماراتي” وينصب على لاجئين سوريين

أردني ينتحل صفة ” عضو بالهلال الأحمر الإماراتي” وينصب على لاجئين سوريين

قال لاجئون سوريون في الأردن، إنهم تعرضوا لعملية نصب واحتيال بآلاف الدنانير من قبل شخص انتحل صفة موظف في “الهلال الأحمر الإماراتي”.

ونشر موقع “خبرني” الأردني أن عدد من السوريين رووا للموقع تفاصيل القصة التي تعود لشهر تشرين أول من عام 2018، أي قبل أكثر من عام.

وذكرت الروايات أنه “في التاريخ المذكور من العام الماضي، عرض شخص يعرفه السوريون، عليهم خدمة التواصل مع الهلال الأحمر الإماراتي للحصول على رواتب شهرية، وبعد موافقة السوريين، طلب منهم التواصل من خلال تطبيق “واتس آب” مع رقم أردني، لكن عبر الرسائل القصيرة بلا مكالمات صوتية”.

وتابعوا “عرّف المتحدث عبر التطبيق على نفسه بأنه إماراتي الجنسية وانتحل اسما إماراتياً وطلب منهم دفع مبالغ متفاوتة بين الأسر الراغبة بالحصول على الراتب الشهري، فطلب من عائلة مبلغ 400 دينار وأخرى 350 دينار وأخرى 950 دينارا، وغيرها”.

اقرأ المزيد في قسم الاخبار

وطلب منتحل صفة الإماراتي من السوريين “تحويل الأموال للشخص الذي كان حلقة الوصل بين الطرفين، ليصار إلى صرف رواتب شهرية لعائلاتهم من خلال حساب بنكي، ومنذ ذلك الحين، لم تحصل العائلات السورية على أي مبلغ مالي، رغم الرسائل المتكررة لذلك الشخص ولحلقة الوصل الذي قال إنه “أوصل الأموال للجانب الإماراتي ولا علاقة له بما حدث بعد ذلك”.

وتحدث الموقع الأردني أنه “بعد عام كامل على الحادثة، تواصل منتحل صفة الإماراتي الاثنين 11 تشرين الثاني 2019، مع العائلات السورية وطلب منها التوجه إلى شارع “الجاردنز”، وحدد مجمعا سكنيا ادعى أن مكتب الهلال الإماراتي فيه”.

وجرى لاحقاً عند وصول السوريين إلى الموقع، تبيّن “عدم وجود مكتب للهلال الإماراتي في تلك المنطقة على الإطلاق، واعتبر السوريون الذين تحدثوا لـ”خبرني”، أن ما حدث معهم يشير إلى عصابة نصب واحتيال على اللاجئين.

الجدير بالذكر أنه يعيش في الأردن، 654.568 لاجئ سوري، يعيش بعضهم في ظروف حياتية سيئة، إضافة لعمليات الاستغلال والنصب.

تلفزيون الخبر