الأحد , ديسمبر 15 2019
أساطير الكرة البرازيلية في اللاذقية

أساطير الكرة البرازيلية في اللاذقية

أساطير الكرة البرازيلية في اللاذقية

كشف الدكتور إبراهيم أبا زيد رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير أمور اتحاد كرة القدم عن مخاطبة اتحادنا لنظيره البرازيلي قبل أيام بشأن إقامة مباراة استعراضية بين أساطير كرة القدم البرازيلية أبطال كأس العالم سنة 1994 التي جرت في الولايات المتحدة الأميركية الذين اعتزلوا اللعب نهائياً مع نجوم كرتنا القدامى في الثمانينيات والتسعينيات.

وأضاف أبا زيد وفق صحيفة «الوطن» أن الاتحاد البرازيلي تجاوب مباشرة مع مطلب اتحادنا وعلى الأثر تم تحديد يوم العاشر من شهر كانون الأول القادم موعداً للمباراة وسيكون ملعب المدينة الرياضية في اللاذقية مسرحاً لها، وقد أصر اتحاد الكرة على المكان المذكور لقناعته بكسب النجاح الجماهيري للمباراة التي سيكون الهدف الأول من إقامتها هو فك الحظر عن الملاعب السورية المفروض منذ سنوات من الاتحاد الدولي لكرة القدم /الفيفا/ وإثبات قدرات الاتحاد السوري للعبة على تنظيم أي حدث رياضي بأجواء مثالية ونجاح كبير يؤكد تجاوز سورية لأزمتها العابرة وإرسال تأكيداتها إلى العالم أنها عادت أقوى وهي اليوم تفتح ذراعيها لاحتضان أي بطولة رياضية في اللحظة التي سيعلن فيها رسمياً فك الحظر عن ملاعبها.

اقرأ أيضا: القنوات الناقلة لمباراة سوريا والصين اليوم في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022

ويعكف اتحاد الكرة حالياً على تجهيز لائحة أسماء لاعبينا القدامى الذين ستوجه لهم الدعوة للمشاركة في المباراة الاستعراضية وسيكون في طليعتهم نجم كرتنا السابق عبد القادر كردغلي وحارسنا مالك شكوحي كما سيعلن الاتحاد على صفحته الرسمية قريباً أسماء نجوم السامبا الذين سيحضرون إلى اللاذقية مع الإشارة إلى قرار اتحادنا بدخول الجماهير للمباراة مجاناً حسب تأكيدات أبا زيد الذي أعلن أنه بالرغم من أهمية تلك المباراة الاستعراضية إلا أن أنظار الاتحاد وجماهيرنا ستكون مشدودة وعلى أعصابها نحو ملعب راشد بن مكتوم بدبي لمتابعة مباراة منتخبنا المنتظرة مع الصين في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأسي العالم وآسيا!!
علماً أن التشكيلة البرازيلية المتوجة بلقب مونديال 1994 ضمت في حينها كلاً من: تافاريل- جورجينيو- كافو- برانكو- مازينيو- زينيو- روماريو- بيبيتو- مارسيو سانتوس- فيولا- ألدايير- ماورو سيلفا- دونغا- راي وقادهم مدرباً كارلوس البرتو بيريرا.