الجمعة , يوليو 30 2021

“إن لم تجلب المال، مع السلامة”.. يوتيوب في تغيير مفاجئ لسياسة الخصوصية

“إن لم تجلب المال، مع السلامة”.. يوتيوب في تغيير مفاجئ لسياسة الخصوصية

تسببت بنود خدمة يوتيوب الجديدة بإثارة القلق لبعض مستخدمي ومنشئي المحتوى من أن الشركة قد تقوم بحذف حساباتهم وذلك بسبب التغييرات ضمن القسم المعنون بتعليق الحساب وإنهائه أو Account Suspension & Termination، وتضيف البنود الجديدة للموقع والتي سيتم تطبيقها بشكل رسمي في 10 ديسمبر/كانون الأول أنه يجوز ليوتيوب إنهاء وصول المستخدم أو وصول حساب جوجل الخاص به إلى الخدمة بأكملها أو جزء منها إذا اعتقد يوتيوب وفقاً لتقديراته الخاصة أن توفير الخدمة للمستخدم لم يعد قابلاً للتطبيق بشكل تجاري، وبعبارة أخرى يمكن القول إنه يحق ليوتيوب حذف حساب المستخدمين إذا لم تربح الأموال منها علماً أن الشروط الحالية للشركة لا تتضمن تلك الأقوال.

بدأ يوتيوب بإرسال بريد إلكتروني لجميع مستخدميه بدءاً من الأسبوع الفائت لإبلاغهم بشروط خدمة الموقع الجديدة ولم يتم ذكر الشروط الجديدة بوضوح ضمن ذلك البريد وكانت الصياغة غامضة جداً، وكما هو مكتوب فتمنح تلك الشروط العامة ليوتيوب سلطة حذف حساب صنّاع المحتوى المرئي إذا قام أحدهم بتحميل أو بث فيديو مباشر لا يحقق عائداً كافياً من الإعلانات على سبيل المثال، وشملت الصيغة الجديدة أي شخص يملك حساباً على المنصة وليس فقط صنّاع المحتوى وقد يعني ذلك أن أي مستخدم بغض النظر عما إذا كان يقوم برفع مقاطع فيديو أم لا فهو معرّض بنفس النسبة لحذف حسابه.

إقرأ أيضاً :  إصدار "واتس آب" الجديد يختبر الميزة التي انتظرها الكثيرون

من جهة أخرى يمكن النظر إلى تلك الشروط بطريقة إيجابية حيث باتت يوتيوب الآن قادرةً على إزالة المستخدمين والقنوات التي تنشر خطابات العنف والكراهية على سبيل المثال فإن أي حساب يقوم بنشر محتوى متجاوزاً تلك الشروط يعتبر أنه لم يعد صالحاً تجارياً، أمّا بالنسبية للجدية في ذلك فيعتبر الأمر جدّي للغاية فقد قامت الشركة بإغلاق العديد من القنوات عند تغيير سياستها الخاصة عام 2018.

اقرأ أيضا: صفقة اليوم.. احترف إنشاء محتوى قوي لإنستاجرام ويوتيوب مع خصم 98%