الأحد , أغسطس 9 2020

الرجال يعترفون: هذا ما نحب أن نطلبه من النساء

الرجال يعترفون: هذا ما نحب أن نطلبه من النساء

الذكاء العاطفي عند النساء متطور أكثر مما هو عند الرجال. يجد الرجال غالباً صعوبة في تمييز انفعالات النساء وعواطفهن، وإذا استطاعوا هذا، فليس من السهل عليهم أن يواجهوها. لكن أغلبية الرجال لا يستطيعون أن يتكلموا بصراحة عما يحبون تغييره في العلاقة لأنهم لا يريدون أن يؤذوا زوجاتهم أو لأنهم يخشون من أن لا يفهمنهم.

في هذا المقال، نكشف لكم ما يحب الرجال أن يطلبوه من النساء. للاستجابة لهذه الطلبات، ليس على النساء سوى بذل مجهود بسيط. هذا الجهد سيجعل الحياة أسهل للرجال وسيزيد السعادة والانسجام في العلاقة.

تجنبي العبارات غير المباشرة

الرجال ليسوا اختصاصيين في قراءة أفكار شخص آخر، ولكن النساء يعتقدن غالباً أن أزواجهن يجب أن يحزروا كل شيء من نظرة أو من اختلاف في نبرة الصوت.

أظهرت التجربة أنه من الصعب على الرجال أن يتعرفوا على العواطف من خلال عينيّ امرأة، بينما فهم عينيّ رجل آخر أسهل بكثير. بالنتيجة، ينصح علماء النفس النساء أن يتكلمن برغم كل هذا، حتى لو حدث شجار، وأن لا ينتظرن كي يحزر أزواجهن لماذا هن غاضبات عليهم.

خففي الانتقادات

أغلب الناس لا يحبون الانتقادات. يجد الرجل، بالخصوص، صعوبة في سماع أو إحساس أن امرأته المحبوبة لا تجده كاملاً. وعندما يتكلم الرجل عن الحاجة للتغيير وكسر الروتين في العلاقة، يسمع انتقادات.

ينصح علماء النفس أن تبدأي هكذا محادثات بمدح الرجل والاعتراف بقدراته.

اتركيه يرتاح من وقت لآخر

عموماّ، تتكلم النساء أكثر من الرجال بثلاث مرات. مع أن العلماء الأميركيون يقولون إن الرجال يتكلمون أكثر من النساء، ولكن في بعض الحالات وليس دائماً.

برهنت الدراسات أن الرجال أكثر تواصلاً عندما يتعلق الأمر باتخاذ قرارات. بينما النساء أكثر قابلية للكلام عن أنفسهن وأولادهن. في المنزل، بعد يوم عمل، من الصعب على الرجل أن يحافظ على تواصل مستمر مع امرأته وأن يتكلم في مواضيع عائلية.

توقفي عن توبيخه ومحاولة تغييره

يعتقد بعض الرجال أن النساء يرين فيهم أشياء يردن تغييرها. يقول الرجال “إنهن يردن أن نتغير، ثم يقللن من احترامنا عندما نفعل ذلك”.

لا يحب الرجال أن تفرض النساء ضغوطاً عليهم. يقول علماء النفس إن الشجاعة صفة مهمة جداً بالنسبة للكثير من الرجال. يتطلب المجتمع منهم أن يكونوا هكذا، وعندما تصبح ذكوريتهم مهددة، يشعرون بالقلق.

تنازلي في الشجار معه من وقت لآخر

لا يحب الرجال أن يتشاجروا مع النساء : فهم يعتقدون أن حجج النساء غير منطقية وانفعالية جداً. علاوة على هذا، تركز النساء غالباً على أن ينتصرن في النزاعات العائلية.

بحسب ما يقول علماء النفس، فإن الرجال لديهم نقص فيما يتعلق بالاستعداد العاطفي وذكريات الأحداث الماضية. إنهم يتكلمون بشكل أساسي عما يجري هنا والآن، ولكن النساء يرين صورة أكثر اكتمالاً ويتواصلن بسهولة مع الأحداث الماضية ويمكنهن حتى أن يلقين نظرة نحو المستقبل.

عتني بنفسك

يريد الرجال فعلاً أن يروا المرأة سعيدة معهم. من الصعب بالنسبة لهم أن يروا حبيبتهم تتعب، ولكنهم لا يعرفون دائماً ما هو الأفضل لشريكتهم. بالنتيجة، يودّ الرجال لو تعتني النساء أكثر بأنفسهن.

بحسب الابحاث، فإن الوقت المتوفر للنساء أقل بكثير مما هو متوفر للرجال. الكثيرات من النساء لا يشعرن بالراحة لأن هناك الكثير من النشاطات والأشغال المعلقة والتي لا يستطعن إنهائها بسبب ضيق الوقت.

لا تشتتيه في العمل باتصالاتك الهاتفية العديدة

يقال منذ زمن طويل إن من السهل على النساء القيام بمهمات متعددة. أظهرت دراسات حديثة أن الدماغ الذكوري يستهلك طاقة أكثر عندما يحتاج إلى تحويل انتباهه.

بالنتيجة، عندما يتشتت دماغ الرجل بالاتصالات الهاتفية، فهو يصرف الكثير من الطاقة. سيكون من الأسهل عليه أن تفهمه امرأته ولا تطلبه إلا عند الضرورة.

ثقي به

من الصعب العيش في جو من انعدام الثقة. الرجال بحاجة للثقة بهم والإيمان بقراراتهم وأقوالهم. بعض الدراسات تبرهن أن النساء أكثر قابلية لمراقبة سلوك أزواجهن ومعارفهم. يشرح العلماء هذا بواقع أن النساء والرجال يغارون بطريقة مختلفة. فبينما لا يتساهل الرجال مع الخيانة الجسدية من قبل امرأتهم، فإن عدم الإخلاص العاطفي هو الأهم عند النساء. لا تستطيع المرأة تقبّل أن رجلها يمكن أن يخصص وقتاً وجهداً لأحدٍ غيرها.

اقرأ أيضا: تحلم بأن تكون ناجحاً ومحبوباً؟ عليك بالـ«نونتشي»، سر السعادة الكوري

من المؤكد أننا لم نذكر كل ما ما يحب الرجال أن يطلبوه من النساء، كما أن النساء لديهن طلباتهن من الرجال، وقد احتفظن بها سراً لزمن طويل. كلمونا عن رغباتكم وأمنياتكم من الجنس الآخر في التعليقات أدناه، هذا سيساعدنا على أن يفهم الرجال والنساء أفضل بعضهم البعض.