الأحد , ديسمبر 15 2019

سيول وفيضانات وتجمعات مائية بدمشق وريفها نتيجة الأمطار الغزيرة

سيول وفيضانات وتجمعات مائية بدمشق وريفها نتيجة الأمطار الغزيرة

تسببت الأمطار الغزيرة التي شهدتها محافظتي دمشق وريفها بتشكل سيول وفيضانات في عدة مناطق في ريف دمشق، إضافة إلى تشكل التجمعات المائية في مدينة دمشق.

وقال مصدر في محافظة ريف دمشق لتلفزيون السيول

خبر أنه “سببت السيول المشكلة جراء الأمطار في بلدة هريرة بريف دمشق بأضرار في جسم طريق البلدة وفي شبكات الخدمة الخاصة”.

وتابع المصدر “على طريق دمشق – بيروت تمت إزالة الترسبات من حصى وحجارة واتربة من قبل ناحية عين الفيجة ومركز الطرق العامة بالزبداني، حيث تشكلت الترسبات على اوتوستراد دمشق بيروت نتيجة هطول الامطار الغزيرة، الأمر الذي أدى لإعاقة حركة السير، حيث إن الأوتوستراد يعمل بشكل نظامي”.

في حين باشرت آليات مجلس بلدية جديدة الوادي بريف دمشق بإزالة مخلفات السيول في البلدة التي تشكلت جراء الأمطار الغزيرة التي شهدتها البلدة.

وفي قرية البيطارية، تعرض مبنى بلدية قرية البيطارية بريف دمشق لتصدعات جراء السيول التي شهدتها القرية طيلة الليل بسبب الأمطار الغزيرة.

وفي منطقة وادي بردى بريف دمشق أدت الأمطار لحدوث انجراف في التربة الأمر الذي أدى لحدوث إغلاق مؤقت في بعض الشوارع وتمت معالجتها وإزالة الأتربة.

أما منطقة الديماس أغلقت التربة المنجرفة جراء الأمطار لإغلاق طريق ميسلون دير العشائر لبعض الوقت خلال فترة الليل حيث تم العمل على إعادة فتحه وتنظيفه مباشرة.

أما منطقة جديدة عرطوز حدث انجراف أتربة جراء الأمطار على الطريق العام وتم تعزيل الأتربة وتنظيف الطريق، وفي المعضمية تسببت الأمطار بحدوث أضرار في الأقبية نتيجة عدم تمكن الريكارات من تصريف كامل المياه نظرا لغزارتها.

فيما لم يسجل أي حالة تشكل سيول أو فيضانات في النبك والزبداني بينما اقتصرت على تجمعات مائية بسيطة.

وفي حين تشكلت تجمعات مائية في مدينة دمشق والتي تم حلها مباشرةً من قبل عمال النظافة وانتشارهم في شوارع المدينة وإزالة الأوساخ من على أغطية المصارف والمطريات.

يشار إلى أنه شهدت دمشق وريفها أمطار غزيرة طيلة ليل الجمعة وحتى صباح السبت جراء منخفض يضرب البلاد.

علي رياض خزنه_تلفزيون الخبر