السبت , ديسمبر 7 2019
الرئيس الأسد: هذا ما ينقصنا

الرئيس الأسد: هذا ما ينقصنا

الرئيس الأسد: هذا ما ينقصنا

أكد الرئيس السوري، بشار الأسد، في تصريح له اليوم الاثنين، أن ما ينقص المجتمع السوري، والمجتمعات العربية عموما، هو تفعيل الحوار بين مختلف الشرائح وعلى كل المستويات.

في جلسة حوارية مفتوحة مع مجموعة من الشباب السوري، قال الأسد “إن أهم ما ينقصنا في المجتمع السوري، ومجتمعاتنا العربية عموما، هو تفعيل الحوار بين مختلف الشرائح وعلى كل المستويات”.

وبين الأسد أن الحوار المنشود هو “الحوار البناء الهادف لإيجاد الحلول وتطبيقها، وليس الحوار من أجل الحوار فقط” موضحا أن مثل هذه الحوارات باتت “حاجة ملحة لكل مجتمع تُفرض عليه تحديات كبرى كالتي نواجهها، والتي تتطلب تماسكا ووعيا مجتمعيا لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال الجلوس مع جميع الأطراف والتحاور معها… تلك التي لا تشبهنا قبل التي تشبهنا”.

وبين الأسد أن الحوار المنشود هو “الحوار البناء الهادف لإيجاد الحلول وتطبيقها، وليس الحوار من أجل الحوار فقط” موضحا أن مثل هذه الحوارات باتت “حاجة ملحة لكل مجتمع تُفرض عليه تحديات كبرى كالتي نواجهها، والتي تتطلب تماسكا ووعيا مجتمعيا لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال الجلوس مع جميع الأطراف والتحاور معها… تلك التي لا تشبهنا قبل التي تشبهنا”.

أتت تصريحات الرئيس السوري خلال جلسة حوارية مفتوحة مع مجموعة من الطلبة السوريين وعدد من المشاركين في الجلسات الشبابية الحوارية التي عقدت الشهر الفائت لثلاثة أيام في مختلف الجامعات السورية، وتناولت مختلف القضايا التي تشغل الشارع السوري كقضايا الفساد ومحاربة التطرف ومكافحة الشائعات ودور الشباب في قيادة الدولة بالإضافة إلى مواضيع أخرى.

اقرأ أيضا:: الجيش السوري يستعيد السيطرة على ثاني أكبر محطة كهرومائية في البلاد