السبت , يناير 29 2022

لماذا يجري نبش قبور عناصر داعش في الباغوز؟

لماذا يجري نبش قبور عناصر داعش في الباغوز؟

أكدت شبكات محلية، انتشار ظاهرة نبش قبور عناصر داعش في بلدة الباغوز آخر معاقل التنظيم في سوريا، قبل القضاء عليه في آذار 2019.

وأوضحت شبكة “فرات بوست”، أن ظاهرة نبش القبور من قبل بعض المدنيين للبحث عن مقتنيات عناصر تنظيم داعش الذين دفنوا في مخيم الباغوز انتشرت مؤخراً هناك.

وألمحت الشبكة إلى أن هناك تحذيرات أهلية لما تشكله هذه الظاهرة من خطر على حياتهم وانتشار الأمراض.

اقرأ المزيد في قسم الاخبار

كما جرى تداول صور قبل أسبوعين تظهر قيام المدنيين بعمليات بحث عن ممتلكات شخصية تعود لعناصر داعش، قرب جبل الباغوز الذي كانت تتحصن فيه قيادات التنظيم قبل تمكنهم من الفرار نحو عمق البادية والحدود العراقية.

“جهفة الباغوز”

وكانت مصادر أكدت في آذار الماضي، أن عناصر داعش الذين يقدر عددهم بمئة عنصر، تحصنوا في أحد الأنفاق في منطقة تسمى “جهفة الباغوز”، الملاصقة لجبل الباغوز، مشيرة إلى أن النفق مرتبط بسلسة من الأنفاق في المنطقة.

إقرأ أيضاً :  محافظ الرقة: أبناء القبائل العربية يتوافدون نحو التسويات رغم تضييق الجيش الأمريكي

يذكر أن المئات من عناصر تنظيم داعش سلموا أنفسهم خلال محاصرتهم في بلدة الباغوز، إلى ميليشيا “قسد”، حيث ما يزال هؤلاء محتجزون في عدة سجون في الحسكة، وأبرزها داخل سجن مدينة الحسكة الذي يضم سجناء التنظيم، والذي تديره ميليشيا “قسد” بإشراف من قوات التحالف الدولي. ويضم السجن قرابة 5000 سجين من عناصر وقياديي تنظيم داعش المحليين والأجانب.

وكالات