الأحد , ديسمبر 15 2019

اتهام نتنياهو رسمياً بتهم الارتشاء والاحتيال وخيانة الأمانة

اتهام نتنياهو رسمياً بتهم الارتشاء والاحتيال وخيانة الأمانة

للمرة الأولى في تاريخ “إسرائيل” يمثل رئيس حكومة على رأس مهامه أمام القضاء ويواجه لائحة اتهام جنائية. يأتي ذلك في حين تخوض “إسرائيل” مرحلة صعبة لتشكيل حكومة جديدة بعد فشل نتنياهو وزعيم حزب “أزرق أبيض” بيني غانتس بتشكيلها.

أعلن المستشار القضائي الإسرائيلي أفيخاي ماندلبليت، اليوم الخميس، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو متّهم بارتكاب مخالفات جنائية في ثلاث قضايا منفصلة. ويشار إلى أنها المرة الأولى في تاريخ “إسرائيل” التي يمثل فيها رئيس حكومة على رأس مهامه أمام القضاء ويواجه لائحة اتهام جنائية.

التهمة الأولى (ملف 1000) الموجهة لنتنياهو تتعلق بحصوله من رجلي الأعمال أرنون ميلتشين وجيمس باكر على هدايا بقيمة مئات آلاف الشواقل (عملة إسرائيلية). أما التهمة الثانية (ملف 2000) حول تنسيق نتنياهو عمليات مع مالك صحيفة “يديعوت احرونوت” نونس موزيس لإضعاف صحيفة “إسرائيل اليوم” في مقابل تقديم تغطية متعاطفة معه.

أما التهمة الثالثة (ملف 4000) الموجهة لرئيس الحكومة الإسرائيلي هي إعطاء مزايا وتسهيلات مالية للمساهم المسيطر في شركة الاتصالات “بيزك” شاؤول ألوفيتش، مقابل الحصول على تغطية إيجابية في الموقع الإعلامي المملوك لآلوفيتش، “والاه”.

وقال ماندلبليت، خلال مؤتمر صحفي، إنه اتخذ قراره بالاعتماد على “الأدلة فقط”، مضيفاً “عملت دون خوف من أجل مصلحة الجمهور”.

وتعليقاً على الكلام الذي يقال حول انتقاد المؤسسة القضائية، قال ماندلبليت إنه “لعبٌ بالنار وخطر ويجب التوقف عنه”. وأكد أنّ “نتنياهو متهم بمخالفات خطيرة”.

وتابع “إلى حين بعد تقديم لوائح الإتهام، نتنياهو لا يزال في موضع البراءة”.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية نقلاً عن مصدر في الليكود بعد خطاب رئيس الحكومة أنه “يجب فهم أن عهد نتنياهو انتهى ويجب التغيير”.

النيابة العامة الإسرائيلية ذكرت في بيان لها أنه سيتم توجيه الإتهام إلى نتنياهو بالإحتيال وخيانة الأمانة في القضيتين 1000 و2000، والارتشاء والاحتيال وخيانة الأمانة في القضية 4000.

وفي سياق متصل، أعلن حزب “أزرق أبيض” أنه “لا يوجد لرئيس الحكومة تفويض أخلاقي وجماهيري بتقرير أمور مصيرية لإسرائيل بعد توجيه الإتهام له من قبل المستشار القضائي”.

من جهته، نشر موقع “كيبا” الإسرائيلي خبراً تحت عنوان “انتهاء عهد نتنياهو: اليسار يحتفل بعد قرار المستشار القضائي في ملفات نتنياهو”.

الميادين