الأحد , ديسمبر 15 2019

بعد مرسوم الرئيس الأسد… تحرك حكومي فوري إلى الأسواق لضبط الأسعار

بعد مرسوم الرئيس الأسد… تحرك حكومي فوري إلى الأسواق لضبط الأسعار

بدأت الحكومة السورية بالتحرك فوريا لضبط الأسعار إثر صدور المرسوم الجمهوري بزيادة الرواتب للموظفين في الدولة السورية، وبدأت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بتتبع حركة البيع والشراء في الأسواق.

وبحسب “سانا”، فقد أعلن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف النداف أن الوزارة وفور صدور مرسومي الزيادة في الرواتب، تتابع حركة البيع والشراء في الأسواق.

وأضاف أن الوزارة “أوعزت لمديرياتها بكافة المحافظات بتكثيف الرقابة على المحال التجارية لكي لا يحاول بعض ضعاف النفوس العبث بقوت المواطن واستغلال هذه الزيادة لرفع الأسعار أو الغش أو الاحتكار أو التلاعب بالمواصفات والنوعية”.

وحذر الوزير السوري من رفع رفع أسعار أي مادة أو سلعة غذائية أو استهلاكية والخروج عن الأسس والقرارات الناظمة لعملية التسعير والالتزام بما يصدر عن الوزارة من قرارات ناظمة لتنشيط عملية البيع والشراء وطرح المواد بالأسواق بأسعارها الطبيعية والمنطقية.

وكشف أن هناك إجراءات تتمثل بطرح تشكيلة واسعة من مختلف المواد الغذائية والاستهلاكية بمواصفات ونوعية جيدة وأسعار مناسبة.

من ناحيتها دعت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك اليوم مديرياتها إلى التحقق من تقيد أصحاب الفعاليات التجارية بالأسعار المحددة أصولاً والتأكد من التزامها بالأسس والقرارات الناظمة للأسعار الصادرة عن الوزارة وتداول الفواتير النظامية بين حلقات الوساطة التجارية ومتابعة حركة البيع والشراء في الأسواق واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين وفق أحكام القانون رقم 14 لعام 2015.