الأربعاء , أكتوبر 21 2020

وزير الكهرباء يوضح سبب بدء التقنين

وزير الكهرباء يوضح سبب بدء التقنين

أكد وزير الكهرباء زهير خربوطلي أن سبب بدء التقنين هو ارتفاع الأحمال الكهربائية إلى 50 بالمئة نتيجة تزايد الطلب على الطاقة الكهربائية، معربا عن شكره للمواطنين على تعاونهم مع الوزارة لتجاوز فصل الشتاء بأقل الخسائر وأنه تم إطلاق حملة الترشيد بعنوان «رشدها بتدوم»

وأكد خربوطلي أن الوضع الكهربائي مقبول جداً للمواطنين من فصل الربيع وبالتالي مرت فصول الربيع والخريف والصيف بسلاسة، مشيراً إلى أنه نتيجة انخفاض الحرارة ارتفعت الأحمال من 3200 إلى 4600 ميغا وبالتالي ارتفعت بحدود 1500 ميغا.

وأوضح خربوطلي أن هذه الأمر أدى إلى عدم التوازن بين التوليد والاستهلاك، موضحاً أن أحمال الصيف غير الشتاء لأن في الثانية ترتفع الأحمال نتيجة تزايد الطلب على الكهرباء، مؤكداً أنه حتى لا تكون هناك عشوائية في انقطاع الكهرباء تم تطبيق برنامج تقنين وهو أربع ساعات تغذية وساعتي تقنين.

وأشار خربوطلي إلى أن الوزارة بدأت أعمال الصيانة من الشهر التاسع لكن لم يتم الإعلان عن ذلك باعتبار أنه لم يكن هناك انقطاعات، مؤكداً حتى الآن أنه لم يتم الانتهاء من أعمال الصيانة وهناك مجموعات توليد لم تنته.
وأعرب خربوطلي عن تفائله أن واقع الكهرباء نحو الأحسن، مشيرا إلى أنه تم إطلاق حملة «رشدها بتدوم» في وقت لم يكن فيه تقنين حتى لا يقال أن الوزارة أطلقت الحملة لأنها مضطرة وبالتالي تم إطلاقها في وقت مريح.

اقرأ أيضا: وزارة الاقتصاد توافق على استيراد الأغنام إلى سوريا
وفيما يتعلق بمكافحة سرقة الكهرباء أكد خربوطلي أن هناك استنفاراً للحد من الاستجرار غير المشروع، متوقعا أن تزداد السرقات في هذه الفترة.

وكشف خربوطلي أن الشركة الإيرانية التي من المتوقع أن تعمل على تأهيل محطة حلب الحرارية موجودة حالياً في دمشق يتم التفاوض معها والأمور في مراحلها الأخيرة لكن لم يتم توقيع العقد حتى الآن.