السبت , ديسمبر 7 2019
أزمة الغاز تعود من جديد

أزمة الغاز تعود من جديد

أزمة الغاز تعود من جديد

تعاظمت خلال الأيام الأخيرة مشكلة فقدان مادة الغاز في أغلب أحياء مدينة دمشق، ما اضطر المحتاجين لهذه المادة، وممن لديهم الإمكانية المادية إلى شراء أسطوانة الغاز بمبلغ 5 آلاف ليرة سورية في حال كانت وفق البطاقة الذكية، وبمبلغ 7 آلاف ليرة سورية من دون البطاقة الذكية.

وبيّن نائب محافظ دمشق أحمد نابلسي لــ«الوطن» أن المحافظة تعمل على زيادة عدد السيارات التي تسيرها بإشراف أعضاء مجلس المحافظة وحضور لجان الأحياء لتصل إلى 23 سيارة بعد أن كانت 13 سيارة خلال الفترة الماضية.

اقرأ المزيد في قسم اخبار سريعة

وأضاف النابلسي: القرار الزيادة تزامن مع قلة مادة الغاز الواردة إلى دمشق وريفها، ما أدى لعدم توافر الإمكانية لدى فرع الغاز لتلبية كل الطلبات، وكانت السيارات التي تصل المحافظة بين 6 سيارات يومياً إلى 13 سيارة خلال الأيام الماضية، وحمولة السيارة الواحدة 250 أسطوانة، حيث لا تتجاوز الكمية التي تصل إلى المحافظة من خلال سيارات المحافظة ومن خلال المعتمدين 12 ألف أسطوانة علماً أن حاجة مدينة دمشق يومياً هي 25 ألف أسطوانة من الغاز المنزلي و3 آلاف أسطوانة من الغاز الصناعي «أسطوانات كبيرة».

وأشار نابلسي إلى تحسن الكميات التي وصلت إلى دمشق من الغاز، وتابع: يمكن أن نزيد الكميات إلى أكثر من 13 سيارة يومياً، منوها بأن هذه الكميات تخص جدول توزيع المحافظة ويضاف إليها الكميات الموزعة من خلال المعتمدين ومن خلال سيارات السورية للتجارة