الأربعاء , أكتوبر 27 2021

اتفاق لتسعير مواد مثل السكر والرز وفق سعر الصرف الرائج والكلف الحقيقية

اتفاق لتسعير مواد مثل السكر والرز وفق سعر الصرف الرائج والكلف الحقيقية

اتفق أعضاء من “اتحاد غرف التجارة” و”اتحاد غرف الصناعة ” وكبار مستوردي المواد الغذائية الأساسية وبعض أصحاب الفعاليات التجارية، خلال اجتماع عقد الثلاثاء في “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك”، على إصدار نشرة أسعار كل 15 يوماً تتضمن أسعار المواد الغذائية الأساسية وفق أسعار الصرف الرائجة والتكاليف الحقيقية للسلعة.

وفي أيار الماضي، أعلن المركزي عن قائمة تضم 41 مادة تشكل أولوية في الاستيراد وتتنوع بين غذائية ودوائية ومواد أولية، ويمكن تمويل مستورداتها بالقطع الأجنبي بالسعر الرسمي للدولار وهو 435 ليرة، وفي أيلول تم تخفيض القائمة لتركز على بعض المواد الغذائية الرئيسية وهي: السكر والرز والزيوت والسمون والشاي والسردين والتونة وحليب الأطفال الرضع والمتة، وبعض مستلزمات الإنتاج الزراعي والحيواني والأدوية.

وبحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”، فإن قائمة الأسعار الدورية ستصدر عن لجنة مشتركة برئاسة معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك مهمتها إصدار صك تسعيري بالمواد الغذائية التي تدرس من قبل اللجنة وخاصة المواد الغذائية الأساسية المستوردة التي تهم المواطنين.

إقرأ أيضاً :  الحلاق: أجور شحن البضائع من الخارج قد يضاعف تكلفة المنتج

وتتضمن نشرة الأسعار نصف الشهرية وفقاً للمشاركين في الإجتماع الأخير والتي سيتم تسعيرها وفق سعر صرف الدولار الرائج وكلف السلع، المواد الأساسية مثل: السكر والزيت والسمنة والرز والشاي والبقوليات والسردين والتون.

ويصل سعر الدولار حالياً في السوق الموازي إلى أكثر من 750 ليرة سورية، وهو السعر الرائج بين التجار الذين رفعوا أسعارهم بحجة ارتفاع سعره، بينما لا يزال سعر الدولار في نشرة مصرف سورية المركزي 435 ليرة للشراء و438 للمبيع، وهو السعر الذي كان يمول به استيراد المواد المذكورة.

وتضم اللجنة التي ستقوم بالتسعير، ممثلين عن اتحاد غرف التجارة والصناعة في سورية و”وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية” و”مصرف سورية المركزي” و”المديرية العامة للجمارك” وخبراء بالأسعار حسب نوعية كل سلعة بالإضافة إلى ممثلين عن وزارة التجارة الداخلية.

وأصدر الرئيس بشار الأسد 21 تشرين الثاني 2019، مرسومين تشريعيين قضى الأول بزيادة رواتب وأجور العاملين المدنيين والعسكريين بمقدار 20 ألف ليرة سورية شهرياً، فيما نص الثاني على زيادة المعاشات التقاعدية للمدنيين والعسكريين بمقدار 16 ألف ليرة شهرياً.

إقرأ أيضاً :  التموين: لن نترك شيئاً إلا وسنفعله لخفض أسعار المواد الغذائية

وبالتزامن مع زيادة الرواتب ارتفعت أسعار السلع الاستهلاكية في دمشق مابين 50 و100 ليرة سورية، كالأرز والزيت النباتي والبيض والمشروبات الغازية والقهوة والمتة واللبن والسكر، حيث وصل سعر كيلو السكر في محلات المفرق إلى 400 ليرة سورية بعد أن كان 375 – 350 ل.س قبل أيام، ووصل الأرز إلى 800 ليرة.

اقرأ أيضا: ارتفاع وتيرة المضاربة على الليرة السورية.. وإليكم أسباب تراجعها

وأكد بعض البائعين في دمشق لـ”الاقتصادي” إنهم دفعوا فواتير المواد الغذائية يوم السبت 23 تشرين الثاني بفارق كبير عن يوم الأربعاء 21 من الشهر ذاته أي بعد زيادة الرواتب، لكن حجة الباعة كانت أن الشركات التي تزودهم بالمواد رفعت أسعارها بسبب استمرار ارتفاع سعر صرف الدولار الذي تزامن مع الزيادة.