الجمعة , فبراير 28 2020

رغوة سامة تجتاح أحد أشهر شواطئ الهند

رغوة سامة تجتاح أحد أشهر شواطئ الهند

غطت رغوة ضخمة أحد أشهر الشواطئ في الهند (مارينا بيتش)، وبالرغم من تحذير العلماء من أنها سامة، لم يمنع الخبر السياح من الغوص داخل الزبد الأبيض.

وتعد هذه الرغوة أيضاً ضيفاً مداوماً على الشاطئ، حيث أنها تظهر كل عام عندما تزيل الأمطار الموسمية التلوث في البحر، حسب وكالة “فرانس برس”.

ومن المحتمل أن تكون الرغوة ناتجة عن مزيج من بقايا منظفات الغسيل ونفايات أخرى، مخفوقة بالزبد بواسطة الرياح والأمواج.

ويمكن لهذه الرغوة التسبب في تهيج الجلد وأضرار أخرى، وتم تحذير الصيادين بالبقاء خارج الماء.

وصرح العالم في المركز القومي للبحوث الساحلية في تشيناي،برافاكار ميشرا، أن 40% فقط من مياه الصرف الصحي في المدينة تتم معالجتها، بينما يذهب ما تبقى منها، الناتجة عن أكثر من 7 ملايين شخص من السكان، مباشرةً للبحر.

ويشكك السكان المحليون بأن المياه ملوثة بسبب هذه الظاهرة، خاصةً وأنه في عامي 2016 و2017، تسبب هذا التلوث السام في نفوق جماعي للأسماك على الساحل بالقرب من تشيناي.

يذكر أن ساحل الشاطئ “مارينا بيتش” في تشيناي، عاصمة ولاية تاميل نادو الهندية، يعد أحد أكبر الشواطئ الحضرية في الهند، ويشهد عشرات الآلاف من الزوار يومياً.