الثلاثاء , أغسطس 11 2020

كم بلغت خسائر السعودية إثر استهداف “أرامكو” النفطية ؟

كم بلغت خسائر السعودية إثر استهداف “أرامكو” النفطية ؟

بلغ حجم خسائر السعودية بسبب الهجوم على المنشأتين الحيويتين التابعتين لشركة “أرامكو” النفطية في 14 أيلول الماضي، أكثر من نصف مليار دولار أمريكي.

وبين مصدر لوكالة “رويترز” أن “التقديرات المبدئية لخسائر “أرامكو” جراء الهجوم تبلغ ملياري ريال، ما يساوي 533 مليون دولار”.

وتعرضت السعودية لهجوم واسع في أيلول الماضي، استهدف منشأتين نفطيتين لشركة “أرامكو” شرق البلاد، وهما مصفاة بقيق لتكرير النفط وحقل هجرة خريص.

وتبنت الهجوم حينها جماعة “أنصار الله” الحوثية اليمنية، المسيطرة على المناطق الحدودية مع السعودية شمال اليمن، مبينة أن العملية نفذت بـ 10 طائرات مسيرة.

وأعلن وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، في حينها أن “الهجوم أسفر عن وقف السعودية إنتاج 5.7 مليون برميل نفط يوميا، ما يتجاوز نسبة 50% من معدل إنتاج البلاد و5% في العالم”.

و “آرامكو” شركة طاقة مملوكة بالكامل للحكومة السعودية منذ عام 1980، وهي واحدة من أكبر شركات النفط في العالم، حيث يقدر إنتاجها بنحو 10 ملايين طن يومياً، أي برميلاً واحداً من أصل ثمانية براميل في العالم.

وتسهم “آرامكو” بـ12.5% من إنتاج النفط العالمي، ولديها 261.1 مليار برميل من الاحتياطي العالمي المؤكد أي 15% من الاحتياطي العالمي، و 289 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي.

وظلت “آرامكو” تابعة لوزارة النفط وتستمد سياساتها من المجلس الأعلى لشؤون البترول والمعادن، إلى أن فصلت إدارياً عن وزارة النفط سنة 2015 وأسس المجلس الأعلى للشركة الذي يضم 10 أعضاء برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان.

وقررت السعودية بعد ذلك تحويل الشركة من حكومية إلى مساهمة، وطرحت 5% من أسهما للاكتتاب منتصف العام الماضي، بهدف إصلاح الاقتصاد وتقليص اعتماده على النفط.