الأحد , أغسطس 9 2020

عودة امرأة بريطانية “للحياة” بعد توقف قلبها 6 ساعات ونصف

عودة امرأة بريطانية “للحياة” بعد توقف قلبها 6 ساعات ونصف

تمكن أطباء إسبان من “إحياء” امرأة بريطانية بعد أن توقف قلبها مدة 6.5 ساعة، نتيجة تعرضها بصورة مفاجئة لبرد شديد.

ونقلت صحيفة Vanguardia، أن الحادث وقع للمواطنة البريطانية أودري ميش وزوجها في كاتالونيا يوم 3 تشرين الأول الماضي، ولكن الأطباء في مستشفى Vall d’Hebron في برشلونة لم يتحدثوا عنه سوى يوم الخميس 5 كانون الأول الجاري.

أضافت، كان الزوجان في جولة جبلية ونتيجة لتغير الجو فقدت المرأة وعيها، ولم يعد قلبها ينبض وتوقف تنفسها أي لم تعد تلاحظ عليها أي علامات للحياة، وعند وصول رجال الإنقاذ كانت درجة حرارة جسمها 18 درجة مئوية.

ونقلت المرأة إلى المستشفى فورا، حيث استخدم لإنعاشها نظام الأكسجة الغشائية خارج الجسم (ECMO) extracorporeal membrane oxygenation، الذي ساعد على إنعاش القلب وعودته إلى العمل.

وما أثار اهتمام الأطباء، هو عدم ملاحظة أي مضاعفات عصبية لدى المرأة باستثناء فقدان حساسية الأصابع، ما تطلب شراء ملابس جديدة من دون أزرار.

ووفقا للطبيب إدوارد أرغودو، لعبت حالة دماغها دورا أساسيا في إنعاشها، ويقول “إن برودة الدماغ السريعة المفاجئة، تسببت في انخفاض حاد لكمية الأكسجين التي يحتاجها، حتى قبل توقف قلبها عن النبض”.

يذكر أن حالات إنعاش القلب بعد توقفه لفترة طويلة نادرة وفريدة، وفي إسبانيا هي المرة الأولى.