الإثنين , يناير 27 2020
الدولار يواصل انخفاضه في سوريا... والحكومة تفرض "طوقا جمركيا من العيار الثقيل

الدولار يواصل انخفاضه في سوريا… والحكومة تفرض “طوقا جمركيا من العيار الثقيل”

الدولار يواصل انخفاضه في سوريا… والحكومة تفرض “طوقا جمركيا من العيار الثقيل”

واصل الدولار انخفاضه في سوريا اليوم السبت في السوق، وسط أنباء عن زيادة في المعروض منه، فيما أطلقت الحكومة السورية إجراءات جديدة لمكافحة التهريب من أجل دعم الإنتاج المحلي.

وبحسب صفحة رئاسة مجلس الوزارء في سوريا على “فيسبوك”، فقد وافق مجلس الوزراء على تطبيق خطة تنص على تطبيق “طوق جمركي من العيار الثقيل جدا” لمكافحة التهريب.

وأشارت إلى أن خطة “الطوق الجمركي” ستفرض على محيط المدن ومداخلها الرئيسية والفرعية وصولاً إلى سراديبها التي كان المهربون يتسللون منها خلسة مع مهرباتهم، لقطع الطريق باتجاه المحال والمتاجرة والمستودعات والأقبية المظلمة.‏

وبحسب المنشور: “باشرت الجمارك تنفيذ خطوطها العريضة “خلال ساعات” وفقاً لخارطة الطريق الجديدة التي تم رسمها للمرحلة القادمة من حملة مكافحة التهريب التي ستشمل كامل المساحة الجغرافية السورية وجميع المهربين على اختلاف قضاياهم وحجم وقيمة مهرباتهم التي لا غاية لها ولا هدف منها إلا تخريب الاقتصاد الوطني الذي مازال صامداً وقوياً كالصخرة المنيعة في وجه رياح الإرهابي والفاسد والمهرب”.

وذكرت الصفحة أن “المرحلة الأولى من استراتيجية مكافحة التهريب الجديدة تم ترجمتها خلال الساعات القليلة الماضية حقيقة على أرض الواقع من خلال قيام المديرية العامة للجمارك بنشر دورياتها على كامل محيط مدينة دمشق، في خطوة باتجاه ضبط المهربين قبل دخولهم إلى أسواق وأحياء المدينة، ومنعهم من إيصال مهرباتهم إلى الوجهة التي سبق الاتفاق عليها مع التاجر والصناعي والبائع الذين لا هم لهم ولا اهتمام إلا تحقيق أكبر منفعة ممكنة بأقل نفقة ممكنة ولو كان هذا الأمر مضر باقتصاده الوطني”.‏

اقرأ أيضا: مع أنها تضعّف الثقة بالليرة.. باعة ومتعاملون يجاهرون بالـ”دولرة”!

وانخفض سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية إلى أقل من 750 ليرة سورية في السوق وفقا لمصادر محلية، بينما تواصل صفحات إلكترونية عمليات المضاربة ورفع السعر، وبحسب خبراء تنشر هذه الصفحات أسعارا تهدف إلى دفع السعر نحو الارتفاع.