الإثنين , يناير 27 2020

خلايا داعشية تنسحب إلى “التنف” بعد اشتباكات عنيفة مع الجيش السوري

خلايا داعشية تنسحب إلى “التنف” بعد اشتباكات عنيفة مع الجيش السوري

اشتبكت وحدات من الجيش السوري مع خلايا تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي في بادية حمص الشرقية، ما أسفر عن مقتل عدد من الإرهابيين، فيما وجه الطيران الحربي السوري والروسي ضربات مركزة لتحركات “داعش” المعادية في المنطقة.

وقال مراسل “سبوتنيك” في حمص إن الطيران الحربي السوري الروسي المشترك نفذ عدة غارات باتجاه تحركات معادية لمسلحي تنظيم “داعش” بمحيط بادية “السخنة” في ريف حمص الشرقي.

ونقل المراسل عن مصدر ميداني تأكيده أن اشتباكات اندلعت ما بين وحدات من الجيش السوري مع جيوب لتنظيم “داعش” الإرهابي بمحيط سد عويرض بأقصى بادية حمص الشرقية وذلك أثناء قيام وحدات من الجيش السوري بتمشيط المنطقة بحثا عن خلايا تابعة لداعش، حيث تم اكتشاف إحدى المناطق التي يتخدها التنظيم مخبأ له لافتاً إلى أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من المسلحين وانسحاب من تبقى منهم باتجاه بادية “التنف”.

وأكد المصدر أن الجيش السوري استقدم المزيد من التعزيزات العسكرية إلى باديتي تدمر والسخنة لتوسيع عملية التمشيط بحثا عن خلايا وجيوب تابعة لتنظيم داعش لا تزال تنشط في هذه المنطقة.