الخميس , يناير 23 2020

السجن 15 عاماً للاجئ سوري بتركيا نشر رسالة تدعم “داعش” في قونيا

السجن 15 عاماً للاجئ سوري بتركيا نشر رسالة تدعم “داعش” في قونيا

حكمت محكمة تركية على لاجئ سوري بالسجن لمدة 15 عاماً، بسبب نشره رسالة تدعم تنظيم “داعش” الإرهابي قبل أشهر في ولاية قونيا وسط تركيا.

وبحسب موقع “الحل” المعارض، فإنه “منذ انتشار الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام التركية، في شهر أيلول الماضي، تحركت فرق مكافحة الإرهاب لتلقي القبض عليه بعد بحث مستمر عنه”.

وادعى المتهم خلال مثوله أمام المحكمة، أن “أحد الأشخاص طلب منه التقاط صورة لرسالة مكتوب فيها ما سبق ذكره مقابل إرسال هدية له، وكان يعتقد بأنه سيتلقى المال لقاء ذلك، وقال إنه لا يملك أي غرض آخر من تصوير الصورة”.

ووجد في هاتف الشاب السوري، البالغ من العمر 21 سنة، “صوراً ومقاطع صوتية صادرة عن مؤسسات إعلامية تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي”.

واحتوى الهاتف أيضاً صورة أهداها الشاب لزعيم تنظيم “داعش” الإرهابي “أبو بكر البغدادي” وقال فيها: “مؤسسة الفرقان قريباً إن شاء الله بولاية قونيا”.

وتعد مؤسسة “الفرقان للإنتاج الإعلامي”، إحدى الأجهزة الإعلامية الرئيسة التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وكان انتشار الرسالة التي صورها اللاجئ السوري في قونيا أحدثت ضجة إعلامية في الولاية، وأثارت الرعب لدى سكانها خوفاً من أن تكون مقدمة لحصول عمليات “إرهابية” في الولاية.

ومن خلال التحريات عن المتهم، تبين أنه “دخل إلى تركيا بشكل غير قانوني عام 2018، وأسس منصات لتداول الأخبار عن سوريا، بما فيها تلك الأخبار التي تدعم نشاطات تنظيم “داعش” الإرهابي”.