الأربعاء , أغسطس 12 2020

الأمن السوري يضبط سيارة مفخخة وأحزمة ناسفة وأسلحة في ريف درعا

الأمن السوري يضبط سيارة مفخخة وأحزمة ناسفة وأسلحة في ريف درعا

ضبطت الأجهزة الأمنية السورية سيارة مفخخة معدة للتفجير وكميات من المواد المتفجرة والأسلحة والعبوات الناسفة والألغام والأحزمة الناسفة من مخلفات المجموعات المسلحة في ريف درعا الشرقي.

أفاد مراسل “سبوتنيك” في درعا بأن الجهات الأمنية تمكنت بالتعاون مع الأهالي من ضبط سيارة مفخخة معدة للتفجير وكميات من المواد المتفجرة والأسلحة والعبوات والأحزمة الناسفة والألغام المتنوعة من مخلفات المجموعات المسلحة في إحدى المزارع بين بلدتي المسيفرة وأم ولد شرق محافظة درعا.

وقال ضابط أمن سوري لمراسل “سبوتنيك” إن “كميات المواد المتفجرة التي تم ضبطها كافية لإحداث إنفجارات هائلة وخسائر كبيرة، لاسيما لجهة وجود كمية كبير من مواد السيفور والـTNT شديدة الانفجار” منوها بـ “تعاون الأهالي الشرفاء في عملية ضبطها.

ولفت إلى أن عناصر الهندسة حضروا مباشرة إلى موقع المزرعة وقاموا بتفكيك السيارة وجميع العبوات الناسفة والمواد المتفجرة.

من جهته أشار أحد ضباط الهندسة في القوى الأمنية السورية لـ”سبوتنيك” أن السيارة المفخخة كانت تحوي 11 لغما مضادا للدروع وعددا من العبوات الناسفة كبيرة الحجم وكانت مجهزة للتفجير بطريقتين الأولى سلكية والثانية لاسلكية عن بعد بهدف تأكيد عملية التفجير، لافتا إلى أنه تم التعامل مع جميع المتفجرات وتفكيكها بشكل كامل.

كما عثرت الجهات الأمنية خلال عمليات التمشيط في محيط المزرعة على عدد من الألغام بعضها إسرائيلي الصنع ورشاشات وذخيرة متنوعة وأجهزة اتصال وعدد من العبوات الناسفة مختلفة الأحجام وبعضها مصنع على شكل أحجار بازلتية إضافة لدراجات نارية مفخخة ومعدة للتفجير.