الثلاثاء , يناير 21 2020

اختفاء عجيب لـ “نصب الأسد” البازلتي الأثري من ميدنة عفرين!

اختفاء عجيب لـ “نصب الأسد” البازلتي الأثري من ميدنة عفرين!

أكد متخصص في الآثار صحة المعلومات التي تم تداولها منذ فترة عن اختفاء نصب الأسد البازلتي من موقع “عين دارة” في مدينة عفرين السورية.
ويقول صلاح سينو، لروسيا اليوم وهو المتخصص بتوثيق التعديات على الآثار في الشمال السوري، إنه واعتمادا على مقارنة صور جوية تعود لفترة ما قبل دخول القوات التركي للمدينة، مع صور جوية حديثة، يتضح أن الأسد البازلتي الكبير لم يعد موجودا في الموقع.
ويشير سينو إلى أن الموقع أغلق أمام الأهالي منذ أن حولته “الجبهة الوطنية للتحرير” إلى موقع عسكري.
واعتمادا على مقارنة صورتين الأولى التقطت في 21 أغسطس 2019، مع أخرى التقطت في 29 يناير 2018، يوضح سينو حقائق عدة إذ يظهر حجم التعديات وعمليات التجريف التي طالت الموقع ككل، إضافة إلى اختفاء الأسد البازلتي الكبير من مكانه على التل الأثري جنوب المعبد الحثي.
ويُعد معبد “عين دارة” من أهم التلال الأثرية وهو من الأوابد الفريدة في بلاد الشام التي جددت أو أعيد بناؤها أكثر من مرة، بدأ الاهتمام به حين اكتشف أحد الرعاة تمثالا لأسد بازلتي، لتبدأ أولى مواسم التنقيب عام 1956.