الخميس , فبراير 27 2020

مقتل ثلاثة عناصر من “الخوذ البيضاء” أثناء نقلهم الذخيرة بسيارة إسعاف

مقتل ثلاثة عناصر من “الخوذ البيضاء” أثناء نقلهم الذخيرة بسيارة إسعاف

قتل 3 عناصر من منظمة “الخوذ البيضاء” المرتبطة بالاستخبارات البريطانية والأمريكية جراء انفجار شحنة من المتفجرات كانوا ينقلونها بسيارة إسعاف في محيط بلدة قسطون بسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، بحسب ما نقلته وكالات الأنباء عن مصادر محلية.

ونقلت المصادر للوكالة عن أحد أعضاء “الخوذ البيضاء” قوله إن “انفجار السيارة ناجم عن قيام العناصر الثلاثة بنقل مواد متفجرة من ريف إدلب” مبينة أن “شدة الانفجار كانت كبيرة وأدت إلى مقتل العناصر الثلاثة على الفور وتدمير سيارتهم بشكل كامل”.

وبينت المصادر المحلية أن تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي سارع إلى الترويج بأن “الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة” للتغطية على الحقائق الكاملة وراء مقتل إرهابيي “الخوذ البيضاء”.

من جهته، أعلنت وزارة الدفاع الروسية قبل أيام أنها “رصدت قيام التنظيمات الإرهابية بحشد مجموعات كبيرة من إرهابييها مع عتادهم في منطقة أبو الضهور بريف إدلب الجنوبي والأطراف الجنوبية لمدينة حلب”.

وأضافت أنها ” قامت بالتنسيق مع منظمة “الخوذ البيضاء” الإرهابية لخلق استفزازات كيميائية جديدة فى محافظة إدلب لاتهام الجيش العربي السوري”.

يشار إلى أن منظمة “الخوذ البيضاء” تعتبر أحد أذرع الاستخبارات البريطانية والأمريكية وتتخذ من قناع العمل الإنساني غطاء لأعمالها الإجرامية بالتعاون مع تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي المنتشر في محافظة إدلب.