الثلاثاء , يناير 21 2020
مهربات تركية في الأسواق السورية.. كيف دخلت؟

مهربات تركية في الأسواق السورية.. كيف دخلت؟

مهربات تركية في الأسواق السورية.. كيف دخلت؟

كشف مصدر في ضابطة المكافحة  عن ضبط مستودع حديد مهرب في حماة، وبعد التحريات تبن أن مصدر الحديد تركي على شكل مقاطع وزوايا لأغراض صناعية، وأن صاحب المخالفة بادر للمصالحة بعد تسديد نحو 75 مليون ليرة، إضافة لضبط عدد من الآلات الصناعية والمحركات والمواد الغذائية في مستودعات أخرى.

وبين أن هذه القضايا تأتي في سياق الحملة التي تطلقها الجمارك على المهربات خاصة المهربات التركية التي تأتي عبر المناطق الشمالية، حيث يستغل بعض التجار والمهربين الظروف هناك لإدخال الكثير من المواد والبضائع الأجنبية للسوق المحلية بطرق غير شرعية وغير خاضعة لأي رقابة وخاصة المواد الغذائية، وأنه يتم التركيز على مكافحة المهربات التركية والتعامل معها بحزم وشدة واتخاذ عقوبات رادعة بحق أصحاب هذه القضايا حيث يأتي الكثير من هذه المهربات مغشوشة ومنتهية الصلاحية أو متلاعباً في مواصفاتها والهدف منها الإضرار بالاقتصاد الوطني والتأثير على الصناعة الوطنية عبر طرح منتجات رخيصة من دون معرفة مواصفاتها ومنشئها، وفي هذا الاتجاه استطاعت الجمارك خلال الحملة التي تنفذها ضبط حالة تهريب الفروج المجمد التي كانت شائعة على مدى الفترة الماضية خاصة في مدينة حماة وبعض ضواحيها.

ولفت إلى أن هناك تنفيذاً لتوجيهات الحملة الأخيرة لضبط المناطق الحدودية والطرق والمعابر الرئيسية للمدن لضبط المهربات قبل دخولها للمحال والأسواق التجارية، وفي هذا السياق حققت ضابطة المكافحة خلال الأسبوع الماضي قضايا تجاوزت قيمتها 120 مليون ليرة جراء تكثيف العمل الجمركي والتحريات وتتبع المعلومات التي تحصل عليها الضابطة والتركيز على قضايا التهريب الكبيرة، وأنه يتم العمل على تحديث آليات عمل ضابطة المكافحة وتنويع خطط وأساليب عملها التي تشمل مختلف المحافظات السورية لتكون موازية لأساليب المهربين المتبدلة والمتغيرة دوماً، وخاصة أن حملة الجمارك العامة على المهربات أوجعت الكثير من المهربين وضيّقت مساحات عملهم.

اقرأ المزيد في قسم اخبار سريعة

وبين أن الضابطة تعتمد على كفاءة العنصر البشري لديها لتعويض بعض التقانات ومتطلبات العمل التي تحتاجها طبيعة العمل الجمركي مثل السكنرات والكلاب المدربة على اكتشاف المهربات والمركبات الحقلية وغيرها، رغم أنه يتم العمل على تأمين هذه المستلزمات تباعاً حسب الإمكانات المتاحة، كما يتم العمل على متابعة المعلومات التي تصل للجمارك عبر العديد من المصادر ومنها المخبر الذي يمكن أن يزود الجمارك بمعلومات حية ومهمة عن وقائع التهريب والتحقق من هذه المعلومات والتعامل معها بجدية، وأنه في كثير من الحالات تقود مثل هذه المعلومات لضبط قضايا ومستودعات تهريب مهمة.

الوطن