الأحد , أكتوبر 24 2021

الكويت تمنع رياضياً يمنياً من دخول أراضيها لأن اسمه “صدام حسين”

الكويت تمنع رياضياً يمنياً من دخول أراضيها لأن اسمه “صدام حسين”

رفضت السلطات الكويتية، منح مدرب نادي ثمر الرياضي اليمني للجودو، تأشيرة الدخول إلى أراضيها للمشاركة في البطولة العربية للجودو في الكويت، لأن اسمه “صدام حسين” .

وبحسب وسائل إعلام فإن المدرب منع من دخول البلاد لأنه يحمل اسم الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، الذي احتل الكويت عام 1990.

وقدم مسؤول في الاتحاد الكويتي للجودو اعتذاره عن عدم منح الجهات المعنية تأشيرة الدخول للمدرب الذي يحمل اسم “صدام حسين”، فيما تمت الموافقة على منح لاعبيه تأشيرات الدخول إلى الكويت.

وامتنع باقي أفراد الفريق عن المشاركة في البطولة، التي ستنطلق في بداية العام القادم، نظرا لتعثر منح المدرب تأشيرة الدخول.

وأبدى المدرب صدام حسين استغرابه وانزعاجه من التصرف، وحرمان فريقه من فرصة المنافسة على المستوى العربي لأول مرة، وهو طموح لم يتحقق.

و يثير صدام حسين وكل ما يتعلق به الجدل دائما في الكويت، حيث يعتبره الكويتيون مسؤولا عن فظائع ارتكبت إبان احتلاله للبلاد عام 1990.

إقرأ أيضاً :  الاتحاد الأوروبي يمنح تذاكر مجانية للشباب لـ"اكتشاف أوروبا"

وألغت وزارة الإعلام الكويتية، في العام الماضي حفلا فنيا، للمطربين العراقيين التؤام “رعد وميثاق”، وذلك بعد جدل كبير أثير على الشبكات الاجتماعية إثر انتشار فيديوهات لهما يمجدان فيه صدام حسين.

وانتقد وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الحمد الصباح، ما صدر عن الجماهير الأردنية خلال مواجهة جمعت المنتخبين الكويتي والأردني في عمان في تشرين الأول.

وهتفت الجماهير الأردنية حينها لصدام حسين، كنوع من الضغط النفسي على لاعبي الخصم، في مواجهتهما في إطار تصفيات كأس العالم، حيث يعرف عن الأردن تاريخيا تأييده للاحتلال العراقي للكويت.

يذكر أنه ومنذ العام 1990 وحتى سقوط نظام صدام حسين في العام 2003، كانت الاتحادات الرياضية العربية، تتجنب وضع فريق أو متسابق عراقي في وجه آخر كويتي، حيث كانت العلاقة بين البلدين مقطوعة نهائيا.