الجمعة , فبراير 21 2020

نشرات تموينية مع وقف التنفيذ.. البيضة بـ50 وقرص الفلافل بـ18 ليرة!

نشرات تموينية مع وقف التنفيذ.. البيضة بـ50 وقرص الفلافل بـ18 ليرة!

لم تفلح التجارة الداخلية وحماية المستهلك بشكل كبير في ضبط حدة الارتفاعات الحاصلة لدى العديد من السلع الغذائية، وعلى الأقل المواد التي تمس «ذوي الدخل المحدود»!.. لتبقى التصريحات والنشرات التموينية الصادرة عن مديريات التموين والتحدث بلغة تشديد الإجراءات هي سيد الموقف، والخاسر الأكبر هو المواطن ممن «لا حول له ولا قوة».

ومن الملاحظ أن أسعار العديد من النشرات التموينية في واد وأسعار المواد والمنتجات في الأسواق في واد آخر، مع وجود تفاوت واضح في الأسعار في عدد من المحال في المنطقة والسوق الواحد.. حتى أن مبررات الكثير من الباعة أصبحت «جاهزة» وعنوانها العريض: غلاء مستلزمات العمل والشماعة «الدولار».

إن سعر كيلو المسبحة وصل إلى 1000 ليرة سورية في بعض المحال، وسعر كيلو الفول بـ500 ليرة وفي بعض المحال 600 ليرة، وبلغ سعر قرص الفلافل الصغير 18 ليرة سورية وعلى سبيل العرض «3 أقراص بـ50 ليرة»، وسجل سعر سندويشة الفلافل سعر 300 ليرة مع اختلاف واضح بين محل وآخر في مكوناتها، ولا ننسى أن سعر كيلو البندورة بـ400 ليرة لأنه ليس موسمها.

ناهيك عن أسعار الفروج البروستد والمشوي، والخبز السياحي والصمون والمعجنات والأجبان والألبان التي زاد سعرها 100 ليرة سورية وأكثر خلال الأيام القليلة الماضية، فما بالك بأسعار الفواكه والحلويات والمكسرات والوجبات والكثير الكثير من السلع والمواد الغذائية على الرغم من الجولات التموينية المستمرة والرقابة على الأسواق وإغلاق العديد من المحال التجارية.

ولوحظ ارتفاع كبير وملموس في أسعار منتجات الدواجن، حيث وصل (في سوق باب سريجة) سعر صحن البيض إلى 1500 ليرة سورية بمعدل 50 ليرة للبيضة الواحدة!، وكيلو الشرحات بـ2600 ليرة، وكيلو الفروج بـ1500 ليرة، والدبابيس والوردة بـ1450 ليرة.. مع زيادة واضحة في أسعار العديد من المنتجات.

والغريب أن سعر كيلو الشرحات في نشرات التموين 2300 ليرة، وسعر كيلو الفروج الحي 950 ليرة، وسعر صحن البيض بين 1200 و1400 ليرة كأقصى حد للصحن الكبير الحجم فوق الـ1800 غرام مع اختلاف واضح في أسعار السلع المحددة بالنشرات مع أسعار المواد في السوق.

اقرأ المزيد في قسم الاخبار

«الوطن» تواصلت مع مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق عدي شبلي، حيث أكد القيام بجولات يومية على مختلف الأسواق وتنظيم الضبوط اليومية بحق أي مخالفات للنشرة التموينية الصادرة، مع متابعة شكاوى المواطنين الواردة عن أي محال وفي أي منطقة كانت بدمشق، منوها بأن الحملة التموينية مستمرة لضبط المخالفات، مع إغلاق عدد من المحال.

وأضاف: إن المديرية تصدر نشرة أسعار للخضر والفواكه دقيقة وواقعية 100 بالمئة، كما أن نشرة أسعار الفروج تم وضعها بدقة حسب التكاليف ونسبة الأرباح، ومن يبع أكثر منها يضبط وينظم ضبط مخالفة بحقه، بمعنى أن لا تهاون مطلقا.

وفيما يخص ارتفاع أسعار منتجات الدواجن، بين مدير عام مؤسسة الدواجن سراج خضر لـ«الوطن» أن السبب الرئيسي لارتفاع الأسعار الملحوظ في الأسواق يعود إلى ارتفاع أسعار المواد العلفية بنسبة وصلت لـ 80 بالمئة خلال شهر، حيث كان سعر فول الصويا بحدود 230 ألف ليرة، وبلغ السعر حالياً حدود 500 ألف ليرة سورية للطن.

وأكد خضر أن ارتفاع العلف أدى إلى عزوف عدد كبير من المربين بـ«الجملة» عن العملية الإنتاجية نظرا لعدم قدرتهم على مضاهاة ارتفاع الأسعار، مشيراً إلى وجود خسارات فادحة تكبدها المربون.

الوطن

شاهد أيضاً

بائعو المفرق: ارتفاع الأسعار يعود للمنتجين

بائعو المفرق: ارتفاع الأسعار يعود للمنتجين .. حماية المستهلك: الأسعار محددة ولا يجوز رفعها

بائعو المفرق: ارتفاع الأسعار يعود للمنتجين .. حماية المستهلك: الأسعار محددة ولا يجوز رفعها لا …