الإثنين , مايو 16 2022

إليكم توقعات ليلى عبد اللطيف للعام 2020.. سوريا: عام النصر!

إليكم توقعات ليلى عبد اللطيف للعام 2020.. سوريا: عام النصر!

أطلّت عالمة الفلك ليلى عبد اللطيف، في حلقة خاصة من “لهون وبس” ليلة رأس السنة مع الإعلامي هشام حداد، وأطلقت سلسلة من التوقعات، أبرزها:

حكومة الرئيس المكلف حسان دياب لن تدوم طويلاً وستُواجه صعوبات ستمنعها من الاستمرار، وضغط الشارع سيلعب الدور الأكبر.

شبح الانهيار سيُخيّم على اللبنانيين في الأشهر الأولى من عام 2020 وذلك بسبب عقوبات مالية تؤدي إلى حافة الإفلاس.

الجيش السوري سيستعيد كل الأراضي من يد المسلحين ودعم كبير للرئيس الأسد من دول عربية.

الرئيس الأسد يقوم بزيارة لعدة دول عربية وأجنبية ورؤوساء دول ووفود رسمية ستزور سوريا وعفو عام عن المساجين داخل سوريا.

عودة العلاقات السورية المصرية إلى طبيعتها.

عدد كبير جداً من النازحين السوريين وغير السوريين سيغادرون لبنان ويعودون إلى سوريا بشكل متسارع.

مغادرة وهروب أسماء سياسية كبيرة إلى خارج لبنان.

لبنان يطلب المساعدة والعون من سوريا والأخيرة تلبي وتتأهب للمساعدة.

العدو الإسرائيلي يقوم بأعمال عدوانية مفاجئة والمقاومة ستردع العدوان خلال الأشهر القادمة

إقرأ أيضاً :  الطيران الروسي يكثف ضرباته على البادية

صواريخ المقاومة تضرب العدو الإسرائيلي وقد تطال تل أبيب وإسرائيل تتأهب.

زيارة الشيخ محمد بن زايد إلى قطر وأمير قطر في الإمارات العربية المتحدة.

نور كبير في سماء العالم يثير أكثر من علامة استفهام.

ولاية أميركية تتعرض لكارثة مخيفة وتصبح منكوبة.

عملة جديدة ستظهر مقابل الدولار الأميركي في المرحلة القادمة.

تسلل بعض السرائيليين إلى الأراضي اللبنانية لكن المقاومة ستكشف العملية مع تفاصيلها وأهدافها في الكامل.

رئيس أميركي في ذمة الله.

توتر عسكري بين أميركا وإيران والأخيرة تتأهب للردّ.

عمليات إرهابية تطال ألمانيا وستنطلق منها تظاهرات في الشارع مطالبة بطرد الوافدين الأجانب.

الدولار يتخطى عتبة الـ 3 آلاف ليرة لبنانية في فترة محددة.

خلاف روسي إيراني سيظهر إلى العلن.

العالم العربي سيشهد تغييراً كبيراً وشاملاً بين 2020 و2022.

احتجاجات عنيفة وواسعة في إيران من جديد.

أستراليا تحتل وسائل الإعلام العالمية لحادث مؤسف وكارثي.

إغلاق بعض مطارات أوروبا جراء عمليات إرهابية.

أنظار العالم تتجه إلى بعض المطارات العربية في حادثة فريدة من نوعها.

إقرأ أيضاً :  منها "الشيطان الثاني".. قائمة بأبرز الأسلحة "القاتلة" قيد التطوير في روسيا

أزمة اقتصادية عالمية تسبب ثورات شعبية وتشمل عدة دول عربية وأجنبية.

الاقتصاد الأوروبي يدخل مرحلة الخطوط الحمر ويدق ناقوس الخطر.

البابا فرنسيس يتعرّض لأزمة صحية طارئة وتمرّ بسلام.

ستشهد بعض دول العالم كوارث لا مثيل لها وستصبح أراضيها غير صالحة للسكن.

بريطانيا تشهد احتجاجات غاضبة يرافقها أحداث مؤسفة ودامية.

وباء خطير وقاتل ينتشر عالمياً ويثير الرعب والهلع بين بعض الشعوب.

حشود ترفع صور الملك سلمان وصور ولي العهد ويطالبون بالتطوع في الجيش السعودي للدفاع عن المملكة عندما تدعو الحاجة.

حزن يلف الخليج على شخصية خليجية بارزة.

السعودية ودول الخليج يشاركون بعض دول أوروبا في دعم لبنان مالياً من خلال مساعدات والاستثمارات في مشاريع ضخمة.

الأمطار والثلوج تفرش أراضي المملكة من جديد في مشهد غير مسبوق.

فوضى عارمة في الشارع المصري والشعب يدعم الرئيسي السيسي ولا تغيير في الحكم.

العلاقات المصرية القطرية تشهد انفراجات في عدد من القضايا وتبادل زيارات بين قطر ومصر.

اغتيالات تطال بعض الشخصيات السياسية في العراق.

نصب تذكاري للرئيس السابق صدام حسين في أحد المحافظات العراقية.

إقرأ أيضاً :  قصف يستهدف تشييع شهداء الجيش السوري في بلدتي نبل والزهراء

الثورة في العراق ستشهد انتصارات تؤدي إلى تغيير سياسي كبير.

نهاية الأزمة الحالية في اليمن وعودة الاستقرار ومصالحات بين القبائل اليمنية.

طائرات حربية تركية فوق سماء ليبيا ما يضع تركيا في حالة حرب مع عدة دول.

احتجاجات من جديد في الساحة التركية يرافقها أعمال عنف وشغب ومحاولات انقلاب من جديد على اردوغان.

غضب الأكراد تتجلى نتائجه على الرئيس اردوغان وقلب الشارع التركي.

الأزمة الليبية تشهد تطورات كبيرة ومهمة ودول عربية ستدعم الجيش الليبي وانتشار قوات أجنبية على الأراضي الليبية وسيعم الأمن والسلام.

الشارع الأردني سيشتعل من جديد وحالات من الفوضى بسبب الغلاء والوضع المعيشي.

اكتشافات لمعالم أثرية في المملكة العربية السعودية بمليارات الدولارات.

شغب وتظاهرات واعمال عنف في روسيا.

خمس دول من قارة إفريقيا إلى حافة الانهيار المالي والإفلاس.

الشيخ محمد بن زايد في زيارة مفاجئة إلى إيران والرئيس الإيراني بزيارة مفاجئة إلى الإمارات.

اقرأ أيضا: توقعات مثيرة من ميشال حايك لـ2020.. الأسد بالبدلة العسكرية والسعودية في دمشق!