الأربعاء , أغسطس 10 2022

غابات استراليا تحترق ..حملات تعاطف مع الحيوانات وسط الدمار المأساوي

غابات استراليا تحترق ..حملات تعاطف مع الحيوانات وسط الدمار المأساوي

تواجه استراليا مأساة حقيقية متمثلة باندلاع حرائق مستعرة، التهمت مناطق كبيرة من البلاد، قتلت العشرات ونزحت الآلاف، في كارثة اعتبرها خبراء المناخ غير مسبوقة.

ويستعر أكثر من 200 حريق في ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا في جنوب شرق استراليا، تؤججها درجات الحرارة المرتفعة والرياح العاصفة.

ووصل عدد القتلى في موسم الحرائق الراهن، 23 شخصا، منهم 12 في حرائق الأسبوع الماضي فحسب، بالإضافة إلى نصف مليار حيوان، بما في ذلك الثدييات والطيور والزواحف.

ولقي 8 آلاف من دبب الكوالا حتفهم، كما قضت الحرائق على حوالي 30 بالمئة من المناطق الطبيعية التي تتربى فيها الكوالا.

ودمرت مساحة تبلغ 60 الف كم مربع، ليتم تدمير أكثر من ألف منزل بالكامل، وتتسبب بأضرار لمئات المنازل الأخرى.

وسجلت العاصمة الأسترالية سيدني، أسوأ تلوث في التاريخ، بارتفاع مؤشر جودة الهواء 23 ضعفا عن ما يعتبر هواء خطيرا.

ونشر السكان على مواقع التواصل الاجتماعي صورا للسماء التي اكتست باللونين الأسود والأحمر بسبب الدخان والحرائق المشتعلة.

وأطلقت الحكومة الاسترالية استغاثة غير مسبوقة لقوات الاحتياطي في الجيش لدعم رجال الإطفاء، وطالبت بموارد أخرى منها سفينة بحرية ثالثة مجهزة لعمليات الإغاثة الإنسانية والإنقاذ من الكوارث.

ووصل أكثر من ألف من السكان والسياح الذين تقطعت بهم السبل على الشاطئ، بسبب حرائق الغابات في جنوب شرق أستراليا، إلى مدينة ملبورن.

وتداولت مختلف مواقع التواصل الاجتماعي على مدى الايام السابقة صوراً مؤثرة لأنواع عديدة من الحيوانات تنقل مشاهد نادرة وعاطفية مع المنقذين والمسعفين، وأثارت الصور موجة واسعة من التعاطف والتعليقات المضادة.

الجدير بالذكر أن غابات الأمازون المطيرة في البرازيل تعرضت في شهر آب من العام الماضي إلى حرائق كارثية لم يشهد لها مثيلا منذ نحو 10 سنوات.