الجمعة , فبراير 21 2020

حصة الكهرباء 85%.. بالأرقام: حجم الغاز المستخرج محلياً وكيفية توزيعه

حصة الكهرباء 85%.. بالأرقام: حجم الغاز المستخرج محلياً وكيفية توزيعه

بين مصدر في “وزارة النفط والثروة المعدنية” أن حجم إنتاج سورية اليومي من الغاز المنزلي يصل إلى 500 طن فقط وهو يغطي نصف الحاجة اليومية خارج فترات الضغط، بينما يصل الاستهلاك اليومي في فترات الذروة إلى ما يزيد على 1,300 طن.

وأكد المصدر لـ”الاقتصادي” ارتفاع حجم الإنتاج اليومي من الغاز الطبيعي مؤخراً ليصل إلى 16.8 مليون متر مكعب بعد أن كان لايتجاوز 6.5 مليون متر مكعب في 2016، ويستخرج منه ما نسبته 1% فقط كغاز منزلي، ويتم استخلاصه في وحدات إنتاج الغاز المنزلي الموجودة في المصافي النفطية والمعامل.

وكشف المصدر أن قطاع الكهرباء يستهلك ما نسبتة 85% من الغاز الطبيعي المنتج محلياً، حيث يتم تزويد “وزارة الكهرباء” بـ13.6 مليون متر مكعب يومياً، بالمقابل يتم تزويد معمل السماد بحمص بـ1.2 مليون متر مكعب يومياً، وتتقاسم كل من “وزارة الصناعة” و”وزارة النفط والثروة المعدنية” ما يبقى لأغراض تصنيعية بما يقارب 1.5 مليون متر مكعب.

وحول أزمة الغاز المنزلي الحالية، قال المصدر إنها عائدة لاستهداف المرابط النفطية مؤخراً للتأثير على الإنتاج المحلي، بالتزامن مع تشديد الحصار الخارجي على سورية، والذي كانت آخر خطواته تطبيق “قانون سيزر”.

وكشف المصدر أنه تم “مؤخراً استهداف إحدى المناطق المأمولة لاستخراج الغاز في الهول، وتم تدمير آليات الحفر وقتل العمال والفنيين في الموقع، بينما تم استهداف معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى، ومحطة الريان الغازية، وخزان غاز منزلي في مصفاة حمص باستخدام طائرات بدون طيار”.

وقالت “وزارة النفط والثروة المعدنية” الشهر الماضي، إنه تمت إضافة ما يقارب مليون م3 من الغاز إلى الشبكة بعد إدخال بئري شريفة 2 وشريفة 104 في الإنتاج من حقول شريفة شرق حمص، وتوقعت أن يكون لهذه الكمية الإضافية من الغاز تأثير جيد على واقع التغذية الكهربائية.

وأعلنت الوزارة نهاية أيلول 2019 عن وضع بئر دير عطية 2 في الإنتاج، بعمق يصل إلى 3,620 متراً، متوقعةً أن تتراوح إنتاجيته بين 450 – 600 ألف متر مكعب من الغاز يومياً، وحوالي 150 برميلاً من المتكاثفات.

ويعتبر دير عطية 2، البئر الثاني الذي يدخل الخدمة في حقل دير عطية الغازي شمالي دمشق، بعدما فعّلت وزارة النفط بئر دير عطية 1 مطلع تشرين الثاني 2018 بطاقة إنتاجية تناهز 150 ألف متر مكعب من الغاز يومياً.

ويقع بئر دير عطية 1 ضمن مشروع استثمار حقول شمال دمشق، بعمق 3,741 متراً طولياً تم حفرها منذ 2009 وإغلاقها خلال الأزمة في سورية، باحتياطي يقارب 4 مليارات متر مكعب، ويتم العمل لربطها مع حقول قارة والبريج.

اقرأ المزيد في قسم اخبار سريعة

ويشمل مشروع استثمار غاز شمال دمشق 3 مواقع، في قارة والبريج ودير عطية، تم اكتشافها خلال 2009- 2010، ويبلغ احتياطي الغاز المقدر فيها بنحو 20 مليار متر مكعب، ويضيف في مرحلته الأولى مليون متر مكعب غاز يومياً إلى الشبكة، بينما يصل إنتاج المرحلة الثانية والتي بدأت في الربع الأخير من 2018 لنحو مليوني متر مكعب يومياً.

وقبل أسابيع أيضاً، أعلنت الوزارة عن تمكّن الورش الفنية من إعادة إدخال بئر شرق الأرك 2 للخدمة والواقع بريف تدمر، والمتوقف عن الإنتاج منذ 2011، بعد الانتقال إلى طبقة جديدة منتجة، بطاقة إنتاجية قدرها 175 ألف متر مكعب من الغاز يومياً.

الاقتصادي –نجود يوسف

شاهد أيضاً

مطر غزير… ومياه قليلة … شقير: الكهرباء سبب شح المياه

مطر غزير… ومياه قليلة … شقير: الكهرباء سبب شح المياه

مطر غزير… ومياه قليلة … شقير: الكهرباء سبب شح المياه رغم غزارة الهطل المطري وارتفاع …