الخميس , أغسطس 13 2020

ماذا يعني اعتزال هاري وميغان ميركل الحياة الملكية في بريطانيا؟

ماذا يعني اعتزال هاري وميغان ميركل الحياة الملكية في بريطانيا؟

يبدو أن “الحياة في حوض السمك” كما وصفها الأمير هاري في وقت سابق قد “خنقته”، الأمر الذي دفعه لإعلان “تخليه عن مهامه الملكية ورغبته بتحقيق استقلاله المادي”، مساء الأربعاء الماضي، فما هو ترتيبه على العرش وما هي أسبابه وما معنى ذلك؟

من هو الأمير هاري وما ترتيبه على العرش؟

الأمير هاري هو ثاني أبناء ولي العهد في المملكة المتحدة، الأمير تشارلز، من زوجته الأولى، أميرة ويلز الليدي ديانا.

ويعتبر هاري السادس في ترتيب عرش بريطانيا بعد والده وشقيقه الأكبر الأمير وليام، وأبناء أخيه الأمير جورج، الأميرة شارلوت والأمير لويس.

ودرس الأمير هاري في أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية، التي يتخرج منها جميع ضباط القوات البرية.

وكسر الأمير هاري التقاليد الملكية، عندما تزوج في 2018 من الممثلة الأمريكية، ميغان ماركل، خاصة أنها غير بريطانية ومطلقة.

ومنحتهما جدته، الملكة إليزابيث الثانية، لقب دوقا ساسكس، علماً أن ولدهما الأول، آرتشي، لن يحصل على لقب أمير بحسب القانون الملكي.

ماذا يعني إعلان الأمير هاري؟

لا يعني إعلان الأمير هاري وزوجته تخليهما عن “الحياة الملكية” أنهما خسرا امتيازاتهما وأسقطت عنهما ألقابهما، حيث تقتضي التقاليد الملكية موافقة الملكة على القرار، وربما يحتاج الأمر إلى موافقة من البرلمان، خاصة أن خروجهما لم يرتبط بفضيحة كبرى أو أزمة ملكية.

ما ردة فعل قصر باكنغهام؟

أصدر قصر باكنغهام بياناً أكد فيه أن “المحادثات مع دوقا ساسكس مازالت في مراحلها الأولى، ومن المبكر جداً إعلان القرار”.

ونفى القصر أن يكون سبب قرار هاري وزوجته يعود لخلافات بينهما وبين وليام وزوجته، كيت ميدلتون.

ووصف القرار بأنه “محبط للكبار في العائلة الملكية”، خاصة أن الملكة لم تستشر في هذا القرار.

كيف سيحقق هاري وميغان استقلالهما المادي المنشود؟

أثارت رغبة دوقا ساسكس بتحقيق “استقلالهما المادي” تساؤلات كبيرة حول حجم ثروتهما ومصدر دخلهما المستقبلي، خاصة أن الأمير هاري ليس لديه عمل خاص، وكذلك ميغان التي اعتزلت التمثيل وأكدت عدم عودتها إليه.

ويحصل الأمير هاري على دخله الأساسي من إيرادات دوقية كورنول التي يديرها والده الأمير تشارلز، كما تغطي الحكومة البريطانية 5% من نفقاته الرسمية، الأمر الذي سيخسره بمجرد موافقة الملكة على قراره.

وتقدر ثروة الأمير هاري بنحو 40 مليون دولار، يعود معظمها للأموال التي تركتها له والدته ديانا، إضافة إلى مدخراته من راتبه السابق كنقيب في الجيش البريطاني، بينما تبلغ ثروة ميغان نحو 5 مليون دولار.

ما هي الأسباب التي دفعت الثنائي لاتخاذ قرارهما؟

أدى قرار انتقال دوقا ساسكس من قصر العائلة للعيش في منزل آخر، إلى انتشار عدة أخبار تؤكد وجود خلافات بينه وبين أخيه الأكبر من جهة، وبين ميغان وكيت من جهة أخرى.

لم ينف الأمير هاري الموضوع ولم يؤكده، مكتفياً بعبارة أنها “أمور تحصل بين الأخوة”.

واشتكى الأمير هاري مراراً وتكراراً الضغوط التي تحملها الحياة الملكية، التي وصفها سنة 2017 بأنها تشبه “العيش داخل حوض سمك”.

وطالب الأمير هاري وسائل الإعلام في وثائقي عرض خلال الصيف الماضي بأن “تحترم حياته الخاصة مع زوجته وأن تخفف من حدة الضغوط عليهما”.

وقال هاري أنه وزوجته “يظهران أنهما قويان عندما تهاجمهما وسائل الإعلام وتلاحقهما، لكن هناك الكثير من الألم”.

وأكدت ميغان في نفس الوثائقي أن “التأقلم مع الحياة الملكية صعباً للغاية”، مضيفةً أنها “لم تكن مستعدة لحجم الضغط الإعلامي وتتبع الصحف الصفراء لها”.

يذكر أن دوقا ساسكس أضافا في إعلانهما الأخير أنهما سيعيشان بين بريطانيا وأمريكا الشمالية، علماً أنهما سيستمران بأداء مهامهما الملكية لحين البت بقرارهما من قبل الملكة أو البرلمان.