الجمعة , يناير 24 2020
محافظة دمشق: التقصير بتنفيذ ماروتا سيتي سببه مالكو المقاسم

محافظة دمشق: التقصير بتنفيذ ماروتا سيتي سببه مالكو المقاسم

محافظة دمشق: التقصير بتنفيذ ماروتا سيتي سببه مالكو المقاسم

أكد مدير التخطيط والتنظيم العمراني في “محافظة دمشق” إبراهيم دياب، أن التقصير في تنفيذ مشروع “ماروتا سيتي” يعود إلى مالكي مقاسم المنطقة وليس المحافظة، وذلك لعدم تقدمهم بطلبات لرخص بناء

وبيّن يوسف خلال اجتماع لمجلس المحافظة، أنه تم منح موافقات على التصميم لنحو 140 مقسماً في “ماروتا سيتي”، تقدم 7 منهم فقط بطلبات ترخيص إلى المكتب المختص، وهناك 4 رخص صدرت.

بدوره، أوضح مدير مديرية تنفيذ المرسوم 66 في “محافظة دمشق” رياض علي دياب، أن هناك عمل مستمر على تسديد بدلات الإيجار لمستحقي السكن البديل في المنطقة، حيث تعمل “شركة دمشق الشام القابضة” على تأمين المبالغ اللازمة بالسرعة الممكنة.

وفيما يتعلق بالمنطقة التنظيمية الثانية “باسيليا سيتي”، أشار إلى أن لجان الحصر والتوصيف تقوم بمتابعة عملها بشكل متواصل ومن المتوقع أن تنتهي خلال الشهر المقبل، كما أن لجان حل الخلافات والتقدير تعمل أيضاً، مشيراً إلى أن نهاية عملها قد يكون خلال أيار القادم.

وتساءل عضو المجلس غالب عنيز عن أسباب التأخر في صرف بدلات الإيجار لأكثر من سنة، والتي أضحت لا تكفي نصف ما يدفعه مستحقي السكن البديل، مبيناً أن أسعار الأسهم في “ماروتا سيتي” تراجعت نتيجة التأخر في تنفيذ هذا المشروع.

وبيّن عضو مجلس إدارة “شركة دمشق الشام القابضة” بلال نعال في تشرين الثاني 2019، أن الشركة تعمل للإسراع بتجهيز السكن البديل للمنطقتين التنظيميتين “ماروتا سيتي” و”باسيليا سيتي”، حيث تم استدراج عروض من عدة الشركات وسيبت فيها خلال الأيام المقبلة.

وأوضح نعال لـ”الاقتصادي“، أن المرحلة الأولى للسكن البديل ستضم 38 برجاً سكنياً سيغطي مستحقي السكن في “ماروتا سيتي”، وسيتم المباشرة بها بشكل فوري بعد انتهاء فض العروض، مشيراً إلى أن بدء تنفيذ هذه المقاسم فعلياً سيتم بعد نحو 5 أشهر.

وصدر المرسوم 66 في الشهر التاسع من 2012، بهدف تنظيم العشوائيات في منطقتين ضمن دمشق وهي (خلف الرازي – كفرسوسة)، و(المتحلق الجنوبي)، وجرى تسمية المنطقة الأولى “ماروتا سيتي” والثانية “باسيليا سيتي”.

الاقتصادي

اقرأ أيضا: سوريا: رؤساء بلديات في السجن وآخرون في التحقيق