الإثنين , يونيو 1 2020

حقبة جديدة بين سوريا وتركيا؟!

حقبة جديدة بين سوريا وتركيا؟!

أعلن رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا، اللواء يوري بورنكوف عن خروج نحو ألف مدني من مناطق سيطرة المسلحين في منطقة خفض التصعيد بإدلب بالتزامن مع وقف إطلاق النار وتصريحات اللواء علي مملوك، رئيس مكتب الأمن الوطني السوري، حول تصميم بلاده على تحرير إدلب خلال لقاء أمني في موسكو مع الجانبين الروسي والتركي، وهو ما اعتبره المحلل السياسي كمال جفا مؤشرا على بدء تحرير إدلب من الإرهاب.

وقال جفا لوكالة “سبوتنيك” : “اللقاء الأمني جرى الترتيب له خلال زيارة الرئيس بوتين لدمشق بهدف فتح قنوات تواصل أمني لتذليل العقبات التي تعترض تنفيذ اتفاق سوتشي بعد عجز تركيا عن الالتزام به، ونحن أمام حقبة جديدة من التقارب بين الدولتين السورية والتركية كخطوة إجبارية لتحرير إدلب بعد تحييد شمال شرق سوريا وإرجاء الملف بالكامل إلى روسيا والاتفاق على الوجود الأمريكي في آبار النفط وفق محاور معينة”.

وحول خروج المدنيين من المعابر الإنسانية أشار جفا إلى أن روسيا والدولة السورية تبذلان كل ما بوسعهما لحمايتهم وتنفيذ مسؤولياتها لتأمين خروجهم من مناطق المسلحين لتجنيبهم الخطر في حال الاشتباكات.

اقرأ أيضا: وزير الداخلية التركي ينزف الدماء على الهواء… فيديو