الثلاثاء , فبراير 25 2020

تصدير أطنان من البرتقال والرمان السوري إلى القرم

تصدير أطنان من البرتقال والرمان السوري إلى القرم

أعلنت “هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات” أن أول باخرة محمّلة بالحمضيات السورية لهذا الموسم، وتحديداً البرتقال الماوردي و10% تقريباً من محصول الرمان، ستبحر في 20 كانون الثاني الجاري باتجاه ميناء كيرتش في جمهورية القرم.

وأوضح مدير الهيئة إبراهيم ميده أن الدفعة الأولى من الحمضيات ستزن 1,539 طناً، موزعة على 57 كونتينر، سعة الواحدة منها 27 طناً، وسيتم تصريفها في سوقي القرم وروسيا، حيث سيتم نقلها إلى الأخيرة عبر شاحنات مبردة.

وأضاف ميده أن سبب تأخير إبحار السفينة من 14 كانون الثاني الجاري إلى 20 الشهر، يعود لضمان تصدير منتج زراعي ناضج، والابتعاد عن فكرة تخمير الكميات بشكل صناعي.

واتفقت سورية وروسيا بنهاية 2019 على تأمين خط بحري ثابت ومنتظم بين مينائي اللاذقية ونوفوروسيسك، يبدأ العمل به في 12 كانون الثاني 2020 لنقل الحمضيات، وستسيَر رحلتان شهرياً تحمل 3,000 طن حمضيات من سورية إلى روسيا.

وسبق أن أبدى عدد من المسؤولين ورجال الأعمال من روسيا والقرم خلال كانون الأول 2019 استعدادهم لإبرام عقود كبيرة لاستيراد الحمضيات السورية، إلا أنهم أشاروا إلى أن النقل هو العائق الأكبر وطالبوا بتأمين خط نقل بحري ثابت.

وقبل أيام، كشفت “هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات” عن وصول كمية الحمضيات السورية التي سوّقت للخارج حتى تاريخه إلى 140 ألف طن، فيما اعتبر “الاتحاد العام للفلاحين” أمور تسويق الحمضيات لهذا الموسم مقبولة، لكن ليس كما يجب.

الثورة

اقرأ أيضا: غرام الذهب يستمر بالارتفاع مسجلاً سعراً قياسياً جديداً