الإثنين , فبراير 24 2020

فقدان فتاة سورية في لبنان بظروف غامضة

فقدان فتاة سورية في لبنان بظروف غامضة

فقدت شابة سورية في منطقة “عكار” اللبنانية في ظروف غامضة مساء الاثنين الماضي، وأفاد ناشطون بأن الشابة “براءة ملوك” اختفت بعد أن أنهت عملها في “مركز تهامة الطبي” في “حلبا” مفرق “كوشا” قرب جامع “قدور”، وكانت والدتها قد اتصلت بها حوالي الساعة الرابعة وقبل نهاية عملها بساعة تقريباً -كما روى شقيق الفتاة “محمد رمضان ملوك, مضيفاً أن شقيقته التحقت بدورة تمريض في “مركز تهامة الطبي” الذي يبعد عن مكان سكنها حوالي 20 دقيقة واعتادت ركوب باص بشكل يومي أثناء ذهابها وخروجها من المركز المذكور، وفي آخر يوم من الدورة أخذت جوال والدتها للاطمئنان عليها وأرسلت لها رسالة تفيد بوصولها إلى المركز حوالي الساعة التاسعة صباحاً وبعد تأخر عودتها راجع المركز -كما يقول- وأكدوا أنها خرجت الساعة الخامسة ولدى العودة إلى الكاميرات المنصوبة في الشارع تم رصدها من إحدى الكاميرات وهي تسير مشياً على الأقدام وكانت ترتدي معطفا أسود وحجاباً أبيض ولكنها لم تعد تظهر على أي من الكاميرات لأن الظلام كان قد حل.

وكشف محدثنا أن والدته اتصلت ببراءة حوالي الساعة 4 و47 دقيقة وتحدثت معها، وأكدت لها أنها في المركز وستعود في الخامسة والنصف كالعادة، ولم يظهر عليها أنها خائفة أو مرتبكة.

وتابع أن جوال شقيقته أُغلق في الساعة 5 إلا خمس دقائق ولم نعد نعرف عنها أي شيء، مشيرا إلى أن المصدر إلى أنهم ذهبوا إلى مركز الشرطة في “حلبا” وقدموا بلاغاً باختفاء شقيقته ووعدوهم بالمساعدة علماً أنهم –كما قالوا- لا يستطيعون تتبع هاتفها المقفل إلا بأمر من النيابة العامة لأنها بلغت الثامنة عشرة من عمرها.

وكشف “ملوك” أن شقيقته كانت تعاني من حالة صحية وشفيت منها، ولديها ثلاثة أخوة (شابان وبنت) يعيشون في لبنان منذ أواخر العام 2012 فيما يعيش والدهم في سوريا.

وكالات